قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

هذه اللوحة، التي عرف حديثا أنها رسم يصور ليوناردو دافنشي نفسه، ستعرض في لندن، مع احتفال العالم بالذكرى الـ500 لوفاة هذا الفنان والمخترع.

ولم يصل إلينا إلا هذا الرسم، ورسم آخر، يصور شخصيته، إلى جانب لوحات أخرى رسمها دافنشي مصورا نفسه.

وتوصل مارتن كلايتون، خلال إعداده لمعرض لأعمال دافنشي سيُفتتح في لندن، إلى أن الرسم هو مشروع لرسم شخصية دافنشي رسمه أحد مساعديه قبيل وفاة أستاذه في 1519.

أما الرسم الآخر، الموجود أسفل، فهو لوحة لتلميذه فرانسيسكو ميلزي تصور دافنشي، رُسم في الفترة نفسها تقريبا.

تحتفل المتاحف والمعارض بذكرى دافنشي هذا العام. وهذه بعض أعماله، التي ستعرض في إيطاليا، وفرنسا، وبريطانيا.

متحف ليونارديانو في مسقط رأسه في قرية فينشي، يعرض أول رسم معروف للفنان، ويرجع إلى 5 أغسطس/آب 1473.

لوحة العشاء الأخير ستعرض في فرنسا، حيث قضى دافنشي آخر سنوات حياته ما بين 1516 و1519.

لوحة العشاء الأخير لدافنشي
Getty Images
لوحة العشاء الأخير لدافنشي

معرض ليوناردو دافنشي في متحف اللوفر في العاصمة الفرنسية باريس.

لوحة موناليزا في متحف اللوفر
Getty Images
لوحة موناليزا في متحف اللوفر

ليوناردو دافنشي: حياة في الرسم، معرض الملكة في قصر باكينغهام في لندن.

رسم دافنشي أعمالا رائعة كمشرح تمكن من تشريح 30 جثة بشرية، درسها حتى يرسم جسم الإنسان بدقة.