قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف المغرب من الرباط: تستهل "إيلاف المغرب" قراءة الصحف اليومية المغربية الصادرة الأربعاء، بصحيفة "المساء" التي خصصت موضوعها الرئيس لما يعانيه المغاربة من صعوبات في سبيل الحصول على تأشيرات "شينغن"، وخاصة على مستوى تحديد المواعيد لدفع طلباتهم.

وكشفت الصحيفة أن هذا المشكل دفع عددا من الفرق البرلمانية إلى الدخول على الخط من أجل مطالبة وزارة الخارجية والتعاون الدولي بضرورة إيجاد الحل للتأخرات الحاصلة على مستوى المواعيد والتصدي لإهانة كرامة المواطنين أمام القنصليات.

ووجه النائب فاروق الطاهري، النائب المنتمي لفريق العدالة والتنمية، اتهامات لمراكز خدمات التأشيرة، ب"ابتزاز للمغاربة" في جلسة الأسئلة الشفوية، أول من أمس الاثنين.

هذه الوضعية وحدت عددا من الفرق البرلمانية، ومنها فريق "الأصالة والمعاصرة"، والفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية (معارضة) ، فقد أكد النائب الاستقلالي للوحدة والتعادلية، لحسن حداد، أن "هناك إهانة كبيرة للمواطنين المغاربة أمام القنصليات الأجنبية، في حين أن الأوروبيين عندما يزورون المغرب فإنهم يدخلون من دون تأشيرة".

هل منع المغرب دخول العربات بترقيم اسباني؟

في سياق آخر، نسبت "المساء" أيضا إلى مصادر اسبانية قولها إن السلطات المغربية منعت دخول عربات نقل البضائع التي تحمل أرقام تسجيل إسبانية، وتسمح فقط بمرور تلك التي تحمل لوحات مغربية.
وذهبت المصادر ذاتها إلى أنه في حال تأكد هذا الإجراء الجديد من قبل السلطات المغربية، فسيشكل ذلك ضربة جديدة للتجارة عبر الحدود، التي تضررت بالفعل نتيجة إغلاق مكتب الجمارك التجاري بني أنصار في اغسطس الماضي.

وذكرت الصحيفة أن مدينتا سبتة ومليلية المحتلتان (شمال المغرب ) تعتمدان في اقتصادهما على التجارة مع المغرب بشكل كبير، كما تنتعشان من التهريب ودخول أطنان من السلع إلى المملكة يوميا، وهي التجارة التي تلقت ضربة قوية بعد إغلاق المغرب للمعبر الجمركي مع مليلية المحتلة.

وفيات دار الخير.. اللغز

في الجانب الاجتماعي، وتحت عنوان " وفيات دار الخير.. اللغز"، تطرقت صحيفة "الأحداث المغربية" إلى الوفيات التي كان مركز الخير بالدار البيضاء مسرحا لها، بعد موت بعض نزلائه. 

وتبعا لذلك، طالبت الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان، بالتحقيق في الوفيات، مشيرة إلى أن العدد الإجمالي لحالات الوفيات منذ مطلع سنة 2019، بلغ 17 حالة وفاة، فيما وصل العدد الإجمالي للوفيات بالمركز إلى 101 خلال مدة لا تتعدى 16 شهرا.

وأشارت الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان، حسب الصحيفة، إلى أنها راسلت الوزارات المعنية من أجل فتح تحقيق حول وفيات مركز تيط مليل (ضواحي الدار البيضاء)، خاصة وأن هناك حالات يشتبه في وفاتها بسبب الإهمال.

وبهذا الخصوص، أكدت حسناء حجيب، عضو اللجنة الإدارية والمنسقة الوطنية لحقوق المرأة بالهيئة الوطنية لحقوق الإنسان، أن الهيئة راسلت النيابة العامة في الموضوع، لكن لحد الساعة لم تتلق أي جواب.
شركة الطريق السيار تشكو فداحة الخسائر المالية.

وكشفت صحيفة "أخبار اليوم" أنه بعدما كانت السلطات قد لجأت إلى المقاربة القضائية لرصد ومعاقبة المقدمين على الهروب من أداء واجب استعمال الطريق السيار، بعد وصولهم إلى محطات الأداء، تستعد الحكومة لإصدار مرسوم يتعلق بتطبيق مدونة السير، يصبغ الشرعية القانونية على استخدام كاميرات المراقبة لضبط هذه المخالفات. 

وأوضحت الصحيفة أن الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، أضحت فيالسنوات الأخيرة، تشكو فداحة الخسائر المالية التي تترتب على امتناع عددمن مستعملي الطريق عن الأداء.

وأشارت إلى أن استعمال الكاميرات الموجودة حاليا في محطات الأداء قديفتقر إلى الشرعية القانونية في حال الملاحقة القضائية، وهو ما جاء المرسومالجديد لتفاديه.