قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: قال وزير الخارجية الأميركي السابق ريكس تيلرسون أمام الكونغرس إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب كان اقل استعدادا من نظيره الروسي فلاديمير بوتين خلال اللقاء الذي جمعهما عام 2017، ما أضعف موقف المسؤولين الأميركيين.

وجاءت تصريحات تيلرسون، الذي أقاله ترمب من منصبه في مارس الماضي، في إطار تقييمه أمام لجنة في الكونغرس الثلاثاء لكيفية مقاربة الرئيس الأميركي للمحادثات التي جرت مع بوتين في هامبورغ في 2017، بحسب ما ذكر مسؤول في اللجنة لصحيفة واشنطن بوست. 

صرح هذا المسؤول في اللجنة للصحيفة "لقد أمضينا الكثير من الوقت في الحديث عن كيفية عمل بوتين لاستغلال كل فرصة للحصول على ما يريده". اضاف "هناك اختلاف في التحضير، وقد تسبب ذلك في عدم المساواة بين وضعيهما". 

والتقى ترمب بوتين على هامش قمة العشرين في يوليو 2017 ولقي انتقادات لتردده في انتقاد بوتين مباشرة بسبب المزاعم بتدخل بلاده في انتخابات الرئاسة في العام الذي سبق. 

حضر تيلرسون محادثات هامبورغ، التي كان من المقرر أن تكون اجتماعا قصيرا، ولكنها استمرت لساعتين، وتناولت العديد من القضايا العالمية، بحسب ما صرح المساعد للصحيفة. 

رفض ترمب تصريحات تيلرسون، وقال انه كان "مستعدا تماما" للاجتماعات مع بوتين. وصرح طبقا للصحيفة "لقد ابلينا بلاء حسنا في هذه الاجتماعات". وكان تيلرسون قال إن ترمب "يفتقر إلى الانضباط" ويريد دائما أن ينتهك القانون، ورد عليه ترمب بوصفه بـ"الغبي جدا .. والكسول جدا".