قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

التقى الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي اليوم الجمعة في محافظة جدة البلد، عددًا من المثقفين السعوديين‪.‬

إيلاف من جدة: جرى خلال اللقاء نقاش حول مستقبل الثقافة السعودية على ضوء رؤية المملكة ‪2030‬، شاكرًا الجهود المبذولة من المثقفين السعوديين باختلاف مراكزهم ومناصبهم لخدمة وطنهم ومجتمعهم.

وشدد الأمير محمد على الأهمية المحورية للثقافة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية، وفي تحسين جودة الحياة، ودورها في حفظ الهوية والتاريخ وفي التعبير عن التنوع الحضاري الغني الذي تحظى به المملكة، وإسهاماتها في مد جسور التواصل المعرفي والإنساني مع الحضارات والدول الأخرى‪.‬

حضرت اللقاء نخبة من المثقفين السعوديين تمثل القطاعات الستة عشر، التي تدعمها وزارة الثقافة في رؤيتها وتوجهاتها‪.‬

هذا اللقاء يأتي في سياق اهتمام الحكومة بتنمية ثقافة الوطن وتطويرها، وعلى ضوء رؤية المملكة ‪2030‬، ومنحت خلالها الثقافة عناية خاصة باعتبارها عنصرًا مهمًا في ميزان التنمية الاجتماعية، ورافدًا مؤثرًا في الاقتصاد الوطني‪.‬

الجدير بالذكر أن تأسيس وزارة خاصة بالثقافة يعتبر بمثابة التأكيد على الدور المهم لهذا القطاع في التنمية المستقبلية للمملكة‪.‬