قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: دعا مستشار مرشد إيران الأعلى ومساعده إلى بلورة تحالف اقليمي يضم ايران والعراق وسوريا كمشروع استراتيجي في مواجهة الارهابيين والتهديدات الاجنبية وإرساء الامن المستدام في المنطقة، ووصف البلدين  بمثابة مكملين استراتيجيين لايران.

وقال اللواء يحيى رحيم صفوي، خلال اجتماعه بمسؤولين في محافظة خوزستان في جنوب غرب ايران وحشد طلابي من الجامعة العليا للدفاع الوطني، يوم الأربعاء، إن محور إيران والعراق وسوريا والبحر المتوسط هو اقتصادي وسياسي وأمني ودفاعي في مواجهة الكيان الصهيوني واميركا.

ونقلت وكالة (فارس) عن صفوي قوله إن العراق وسوريا هما المكملان الإستراتيجيان لإيران ، وتستطيع الأسواق العراقية والسورية ذات الـ 60 مليون نسمة أن تكون هدفا للصادرات الإيرانية، وبالامكان رفع طاقة التصدير الإيرانية الى العراق وحده البالغة 10 مليارات دولار في العام الماضي إلى 20 مليار دولار.

وتابع مستشار خامنئي: إن اتساع الحدود البرية الإيرانية مع العراق، وكذلك اجتياز ملايين الزائرين المنافذ الحدودية الإيرانية إلى العتبات المقدسة في العراق يوفران طاقات وإمكانات لتطوير التجارة مع العراق. ومن المحتمل تضاعف اعداد الزوار الإيرانيين والباكستانيين والأفغان والأذربيجانيين المتوجهين الى العراق خلال مراسم الزيارة الاربعينية المقبلة، وربما يرتفع عدد الزائرين العراقيين وغيرهم خلال هذه الزيارة إلى أكثر من 20 مليون نسمة، لذا ينبغي تنمية الامكانات في محافظة خوزستان.

ولفت الى أنه في حال إنجاز مشروع الربط السككي مع العراق بدءا من منفذ خسروي الحدودي /غرب ايران/ إلى بغداد أو من  خرمشهر / جنوب غرب/ إلى البصرة ، فسوف ترتبط آسيا الوسطى بالعراق وسوريا إلى البحر المتوسط عبر الاراضي الايرانية. موضحاً أن هذا المشروع يبلور مفهوما جيواقتصاديا يمنح مليارات الدولارات من عوائد الترانزيت الى ايران.