قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أكد عبد المهدي خلال اجتماعه في بغداد اليوم مع بن علوي أن الدور العماني في المنطقة يتكامل ويتطابق مع دور العراق لنزع فتيل الأزمة الحالية بين إيران والولايات المتحدة.. فيما أعلن وزير الخارجية العراقي عن الإعداد لتوقيع مذكرة تفاهم سياسية للتعاون والتنسيق مع سلطنة عمان.

وأكد رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي لوزير الخارجية العماني يوسف بن علوي خلال اجتماعهما في بغداد الاربعاء قائلا "إن الدور العماني في المنطقة يتكامل ويتطابق مع دور العراق وتوسيع علاقاته مع محيطيه العربي والإقليمي، ودعم جهود الأمن والإستقرار ونزع فتيل الأزمة الحالية بين الولايات المتحدة والجمهورية الاسلامية الايرانية وتجنيب المنطقة وشعوبها مخاطر التصعيد والحروب" .. مشيرا الى ان "الحكومة العراقية بعثت رسائل ووفودا الى مختلف الدول الصديقة وتواصل جهودها في هذا الإتجاه"، كما نقل عنه مكتبه الاعلامي في بيان صحافي الليلة تابعته "إيلاف".

 وأعرب عبد المهدي ترحيبه بجهود "تعزيز العلاقات الثنائية وافتتاح السفارة العمانية في بغداد، الذي سيسهم في زيادة التعاون بين البلدين والشعبين الشقيقين". 

و من جهته، قال وزير الخارجية العماني ان "للعراق مكانة خاصة لدى عمان حكومةً وشعبا وننظر لمواقف العراق والدور الايجابي والمتوازن للحكومة العراقية بإحترام وتقدير  معربا عن ارتياحه لزيارة العراق وبالرغبة المشتركة لدى البلدين بتطوير العلاقات وتوسيع التعاون وما يحققه التعاون والتفاهم بين العراق وعمان في إبعاد التوتر عن المنطقة وإيجاد مناخات للتهدئة والإستقرار في المنطقة".

وبحث عبد المهدي وبن علوي تطوير العلاقات العراقية العمانية وفتح خطوط للطيران وتسهيل منح تأشيرات الدخول لمواطنيهما، إضافة الى الدور المشترك للبلدين في حفظ الأمن والاستقرار في المنطقة.

الرئيس صالح يرحب بإعادة فتح السفارة العمانية في بغداد

ومن جانبه، اكد الرئيس العراقي برهم صالح خلال اجتماعه مع بن علوي ان العراق بعمقه العربي و جواره الإسلامي له اولوية في تحقيق الاستقرار الإقليمي وفقاً للمصالح المتبادلة والمتشاركة بين دول المنطقة.

وقال إن استقرار العراق عامل اساس لأمن المنطقة، مشدداً على ان بغداد ومسقط يمكن ان تلعبا دوراً مهماً ومؤثراً لمكانتهما في المنطقة، ورغبتهما في العمل والتنسيق المشترك حيال القضايا الاقليمية.

فيديو اجتماع الرئيس صالح مع بن علوي:


ورحب الرئيس صالح بقرار سلطنة عُمان فتح سفارتها في العراق، معتبراً انها "خطوة ايجابية من الأشقاء العُمانيين لتعميق اطر التعاون بين البلدين، وبما يسهم في تحقيق النمو والازدهار الاقتصادي للشعبين الشقيقين."

بدوره، أكد بن علوي ان زيارته الى العراق تكتسب اهمية كبرى لتوطيد العلاقات الثنائية وتوحيد المواقف بشأن الأوضاع في المنطقة، مجدداً دعم  بلاده الى العراق في المجالات كافة.

بغداد ومسقط لتوقيع مذكرة تعاون وتنسيق سياسية

وبحث وزير الخارجيَّة العراقي محمد علي الحكيم مع نظيره العُمانيَّ يوسف بن علوي فور وصوله الى بغداد اليوم في زيارة رسمية تطوير مُستويات التعاون بين بلديهما وتعزيز العلاقات الثنائيَّة، فضلاً عن تبادل الرؤى حول القضايا الإقليميَّة ذات الاهتمام المُشترَك.
وأكّد الوزير العراقي تطلـُّع بغداد لتعزيز التعاون في مُختلِف المجالات والتنسيق مع عُمان لما فيه خير ومصلحة الشعبين كما نقل عنه بيان صحافي لمكتبه الاعلامي، تابعته "إيلاف".

وفي الشأنين العربيّ والإقليميّ، بحث الجانبان تطوُّرات الأوضاع في المنطقة، وسُبُل دعم جُهُود مُواجَهة الإرهاب وتعزيز آليَّات العمل العربيِّ المُشترَك لمُواجَهة التحدِّيات التي تتعرَّض لها المنطقة.

وأكدت الخارجية العراقية قائلة لقد "توافقت رؤى الجانبين حول أهمية الاضطلاع بحلول سياسية للأزمات الراهنة لتحقيق السلام وبسط الأمن.

اتفاق تعاون وتفاهم سياسي

 وخلال مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية العماني بن علوي في بغداد الاربعاء، فقد اشار وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم الى قرب توقيع مذكرات تفاهم بين العراق وسلطنة عمان في الجانب السياسي . وقال إنه تم خلال مباحثاته مع بن علوي طرح خطة للتعاون المشترك داخل الجامعة العربية وخارجها ضمن التعاون العربي المشترك لتخفيف حدة التوترات في المنطقة.

وأضاف الحكيم انه بحث مع بن علوي تطورات الأوضاع في سوريا وفلسطين والمنطقة بشكل عام. واشار الى ان عمان لها تاريخ في التهيئة للاتفاق النووي بين ايران والمجتمع الدولي، وهي تشارك العراق في محاولات التهدئة بين إيران والولايات المتحدة والجلوس على طاولة مباحثات مشتركة.  

ومن جهته، أوضح بن علوي أنه بحث مع الحكيم العلاقات الثنائية والعديد من القضايا التي تخدم مصلحة البلدين، اللذين قال إنهما يسعيان إلى توطيد علاقاتهما لأعلى المستويات.  

واوضح الوزير العماني ان العراق والسلطنة سيطرحان القضايا التي نالت تفاهمات مشتركة خلال مباحثات اليوم داخل الجامعة العربية لمناقشتها.

واضاف ان العراق وعمان يرتبطان بعلاقات تعاون تاريخية تشكل منهما قوة سلام في المنطقة، وقال "نشعر بالثقة لعودة العراق الى دوره الطبيعي في المنطقة والعالم".

ووصل الوزير العماني الى بغداد في وقت سابق اليوم لاعادة افتتاح سفارة بلاده في بغداد وبحث الجهود العراقية العمانية لتخفيف التوتر في الأزمة الاميركية الايرانية وتأثيراتها الخطيرة على دول المنطقة.