قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أعلن وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت الجمعة أن إيران مسؤولة بشكل "شبه مؤكد" عن الهجمات على ناقلتي نفط الخميس في بحر عُمان، رغم نفي طهران.

إيلاف: قال هانت في بيان "إن تقييمنا الخاص قادنا إلى الاستنتاج بأن مسؤولية هذه الهجمات تقع بصورة شبه مؤكدة على إيران. وهذه الهجمات الأخيرة استمرار لنمط سلوك إيراني، يقضي بزعزعة الاستقرار، وتشكل خطرًا كبيرًا على المنطقة".

اتهم بيان الخارجية البريطانية الحرس الثوري الإيراني بالوقوف خلف الهجوم. وتابع البيان "ليست هناك دولة أو أي طرف آخر يمكن أن يكون مسؤولًا عن ذلك في شكل مقنع".

دعا هانت إيران إلى "وقف جميع أشكال الأنشطة التي تزعزع الاستقرار"، مشيرًا إلى أن بريطانيا تعمل مع دول أخرى لمحاولة إيجاد حل دبلوماسي للمواجهة المتصاعدة بين طهران وواشنطن. وترفض إيران الاتهامات الأميركية بأنها تقف خلف الهجمات في بحر عُمان.

تأتي الحادثة الجديدة، الثانية ضد ناقلات نفط في غضون شهر في المنطقة الاستراتيجية، وسط تصاعد مستمر للتوتر بين طهران وواشنطن، التي وجّهت أصابع الاتهام إلى إيران، بعد تعرّض أربع سفن، بينها ثلاث ناقلات نفط، لعمليات "تخريبية"، قبالة دولة الإمارات في 12 مايو الفائت.

ونشر الموقع الالكتروني للقيادة الوسطى في الجيش الأميركي مقطع فيديو، قال إنه يظهر طاقم زورق دورية إيرانية يزيل شيئًا من جسم سفينة، تتطابق علاماتها مع صور الأرشيف والفيديو الخاصة بناقلة النفط المملوكة لشركة "كوكوكا كوراجوس" اليابانية للملاحة.