قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

مسقط: أكّدت سلطنة عمان الاثنين أنّها لم تنقل رسالة من الولايات المتحدة إلى إيران بعد اسقاط طهران طائرة مسيّرة أميركية وتهديد واشنطن بالرد، حسبما أفادت أفادت وزارة العمانية.

وكتبت الوزارة على تويتر "تتابع السلطنة باهتمام بالغ التطورات الحالية في المنطقة،وتأمل من الجانبين الإيراني والاميركي ضبط النفس وحل المسائل العالقة بينهما عبر الحوار".

وأضافت "تؤكد عدم صحة ما يتداول إعلاميا من قيام السلطنة بنقل رسالة اميركية الى الحكومة الإيرانية حول حادثة إسقاط الطائرة الاميركية بتاريخ 20 حزيران/يوينو" الحالي.

وأسقطت إيران طائرة أميركية مسيّرة الخميس قالت إنها اخترقت مجالها الجوي قرب مضيق هرمز الاستراتيجي، وهو ما نفته الولايات المتحدة.

وألغى الرئيس الأميركي دونالد ترمب ضربات عسكرية انتقامية ضد ايران الجمعة، حسبما قال، معتبرا إنها كانت ستشكل ردا "مفرطا"، في حين حذرت طهران من أن تعرضها لأي هجوم سيؤدي الى هجمات على المصالح الأميركية في الشرق الأوسط.

وكان المبعوث الأميركي الخاص لإيران براين هوك قال في الكويت الأحد "لا يوجد قناة خلفية حاليا (للتواصل مع إيران)"، مضيفا "لم يوجه الرئيس رسالة إلى إيران (...) ولكن لدينا الكثير من الدول التي عرضت مساعدتنا في خفض التصعيد وحث إيران على إنهاء تهديداتها لهذه المنطقة".

وتأجّج التوتر بين طهران والولايات المتحدة مع هجمات لم يعرف مصدرها واستهدفت ناقلات نفط في الخليج في 12 من أيار/مايو و 13 من حزيران/يونيو. وألقت واشنطن باللوم على طهران التي نفت تورطها.

وتكرّر طهران وواشنطن التأكيد على أنهما لا تريدان الحرب، إلا أن التصريحات العدائية المتبادلة والحوادث في منطقة الخليج تتضاعف، على غرار الاعتداءات المجهولة المصدر على ناقلات النفط وإسقاط إيران طائرة الاستطلاع الأميركية.