قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

روحاني
Reuters
كان الرئيس روحاني يتحدث في لقاء جمعه بمسؤولين في القطاع الصحي في طهران

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن البيت الأبيض يعاني من "اعاقة عقلية"، وإنه "عاجز ذهنيا".

وقال في ملاحظات أدلى بها في لقاء جمعه مع مسؤولين في القطاع الصحي في العاصمة طهران يوم الثلاثاء، ونقلتها شبكة الجمهورية الإسلامية الأخبارية "لحسن الحظ، ما تفعله أمريكا اليوم سيؤدي إلى فشلها المحتوم واندحارها النهائي. ليست لي أي شكوك سياسية في ذلك. فما يفعلونه اليوم لا يمكن أن يفعله أي انسان لبيب، إذ يساورك شعور بأن البيت الأبيض محبط ومتخبط".

ومضى للقول "إنهم عاجزون ذهنيا. البيت الأبيض مصاب باعاقة عقلية ولا يعرف قادته ما عليهم فعله".

وجاءت الملاحظات التي أدلى بها روحاني بعد يوم واحد من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فرض عقوبات جديدة على إيران تستهدف بشكل أساسي مكتب المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي.

"لم يكن هدفنا إذلال الأمريكيين"

وأضاف الرئيس روحاني متطرقا إلى إسقاط إيران طائرة مسيرة أمريكية باستخدام منظومات دفاعية منتجة محليا في الأسبوع الماضي أن هدف بلاده لم يكن إذلال الولايات المتحدة.

وقال "لا أريد القول إننا كنا نسعى لإذلال الولايات المتحدة، فنحن لا نريد أن نذلّ أحدا".

وكانت الطائرة المذكورة أسقطها صاروخ أطلقته وحدة دفاع جوي تابعة للحرس الثوري الإيراني. ويقول الأمريكيون إن الطائرة ضربت في الأجواء الدولية بينما يصر الإيرانيون إنها انتهكت مجالهم الجوي.

وقال الرئيس روحاني "استخدمنا نظام رادار إيرانيا لتعقب الطائرة، وصاروخا إيرانيا لاسقاطها"، مضيفا "نقبل أيادي الذين بنوا هذه الصناعة الوطنية، ونقبل أيادي عناصر الحرس الذين أجادوا استخدام هذه الأدوات".

"عقوبات غبية"

ووصف الرئيس روحاني في اللقاء ذاته العقوبات الأخيرة التي أمر ترامب بفرضها على إيران - بما فيها عقوبات تستهدف مكتب المرشد الأعلى خامنئي - بأنها "بشعة وغبية".

وقال "تصوروا شخصا فقد عقله إلى درجة بحيث يقدم على فعل بشع وغبي كأن يقول إنه يريد أن يفرض عقوبات على قيادة دولة أخرى. كيف سينفذ هذه العقوبات؟ بمنعه (خامنئي) من السفر إلى أمريكا؟ هذا شيء لطيف حقا. نحن نمنعهم من المجيء إلى إيران، والآن هم يقولون لنا ألا نزورهم".

وأضاف روحاني أن المرشد الأعلى لا يحتفظ إلا بأصول محدودة جدا خارج إيران.

وقال "قالوا إنهم ينوون وضع أيديهم على ممتلكات المرشد الأعلى (خامنئي)، ولكن المرشد لا يمتلك إلا دارا بسيطة وحسينية. فقادتنا ليسوا كالقادة الآخرين الذين لديهم المليارات في حسابات خارجية يسهل عليكم حجزها والاستيلاء عليها".

وفي معرض تعليقه على التقارير القائلة إن واشنطن تنوي شمول وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بعقوباتها، قال الرئيس روحاني "ألا يقولون دعونا نتفاوض؟ إذا كنتم صادقين بقولكم إنكم تريدون التفاوض، لماذا تسعون لفرض عقوبات على وزير الخارجية؟ طبعا أنكم كاذبون".