قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكدت لجنة الشؤون القانونية في مجلس النواب الجمعة تأجيل إفادة المحقق الخاص روبرت مولر أمام الكونغرس بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية والاتهامات المتعلقة بمحاولة الرئيس دونالد ترمب عرقلة عمل القضاء.

إيلاف: كان من المقرر أن يمثل مولر في 17 يوليو أمام أعضاء لجنتي القضاء والاستخبارات في مجلس النواب. وقال رئيسا اللجنة جيري نادلر وآدم شيف، في بيان، إن هذه الجلسة ستعقد في 24 يوليو لتكون "مدتها أطول".

لا صلاحيات بتوجيه اتهامات
وكانت وسائل إعلام أميركية ذكرت أن بعض أعضاء اللجنتين اعتبروا أن الجلسات المقررة قصيرة للغاية. وكان مولر أصدر في مارس تقريرًا بعد تحقيق استمر أكثر من عامين في المعلومات عن تدخل روسي في الانتخابات الرئاسية، يوثق فيه العديد من محاولات التواطؤ بين حملة ترمب وروسيا. إلا أنه لم يتوصل إلى أدلة قاطعة يمكن أن تشكل أساسًا لاتهام بالتآمر.

عدّد التقرير أيضًا عشر وقائع حاول ترمب فيها عرقلة عمل القضاء. لكن مولر امتنع عن إعطاء أي توصيات بتوجيه اتهامات إلى الرئيس، وقال إنه لا يملك صلاحيات ليفعل ذلك.

دليل على مخالفات جنائية
دفع ذلك ترمب إلى تأكيد براءته بالكامل، في حين بدأ الديموقراطيون في الكونغرس المطالبة بإجراء مزيد من التحقيقات، معتبرين أن التقرير دليل على ارتكاب مخالفات جنائية.

وفي 29 مايو قال مولر في تعليقه العلني الوحيد منذ نشر التقرير إنه لم يبرئ ترمب من عرقلة عمل القضاء، لكن سياسات وزارة العدل منعته من توجيه اتهام إلى الرئيس.

وأعلن الديموقراطي نادلر الجمعة أن اللجنة تدرس توجيه تهم وإطلاق آلية لمحاسبة ترمب، موضحًا أنه "لم يتم اتخاذ قرار نهائي" في هذا الشأن.