قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

كراكاس: توجه ممثلو زعيم المعارضة في فنزويلا خوان غوايدو إلى باربادوس لمواصلة الحوار مع حكومة الرئيس نيكولاس مادورو بحثًا عن حل للأزمة السياسية في البلد، على ما أفاد فريق غوايدو الأحد.

أعلن المكتب الإعلامي التابع لغوايدو على تويتر أن "الوفد المعيّن من الرئيس غوايدو يعود إلى باربادوس لمواصلة آلية أوسلو للتفاوض على وجه السرعة من أجل التوصل إلى التغيير الذي يضع حدا لمعاناة الفنزويليين". من جهتها، لم تؤكد الحكومة حتى الآن إرسال ممثلين عنها.

استؤنف الحوار بين الحكومة والمعارضة بين 8 و10 يوليو في باربادوس الواقعة في جزر الكاريبي، برعاية النروج، التي أعلنت أن الطرفين اتفقا على تشكيل مجموعة للعمل "بشكل متواصل وسريع". وكانت هذه ثالث جولة حوار منذ مايو.

ويرى غوايدو الذي أعلن نفسه رئيسًا بالوكالة، واعترفت به نحو خمسين دولة، بينها الولايات المتحدة، أن نيكولاس مادورو "ديكتاتور" و"مغتصب للسلطة"، لأن انتخابات عام 2018 التي سمحت للرئيس التشافي البقاء في الحكم "لم تكن نزيهة"، بحسب المعارضة، التي تطالب بتنحيه وإجراء انتخابات جديدة.

يصف مادورو من جهته المعارضة بأنها "انقلابية"، خصوصًا منذ دعوة غوايدو إلى انتفاضة في 30 إبريل لم تؤد إلى نتيجة.