تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

bbc arabic
: آخر تحديث

هل تحب الشوكولاتة والقهوة؟ إنهما في خطر

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أكواب من القهوة
Getty Images
كل زيادة في درجات الحرارة بمقدار درجة تتسبب في هلاك ثلث المحصول

قد نودع قريبا إلى الأبد بعضا من أصناف الطعام والشراب المفضلة، والأمر كله بسبب التغير المناخي.

مع تغير الحرارة والطقس، تعاني المحاصيل من أجل النمو، والحيوانات والأسماك أصبحت عرضة للنفوق.

فما هي الأنواع التي قد تختفي من مائدة المستقبل؟ ولماذا؟

القهوة والشاي

استمتع بمشروبك الصباحي ما دام بين يديك، فالمستقبل لا يبدو واعدا سواء كنت من محبي الشاي أو القهوة.

من المتوقع أن يتسبب الاحتباس الحراري في انحسار مساحات الأراضي الصالحة لزراعة القهوة إلى النصف بحلول عام 2050، وأن تندثر بعض أنواع حبوب القهوة تماما بحلول 2080.

وانفخض محصول تنزانيا - أكبر وأهم مصدري القهوة في العالم - إلى النصف تقريبا خلال الأعوام الخمسين الماضية.

ولا تظنن أن الأزمة ستنفرج بالتحول إلى شرب الشاي، فالعلماء في الهند لديهم تنبوءات غير سارة.

تذهر مزارع الشاي بفضل الأمطار الموسمية. ومع اشتداد هذه الأمطار، تأثرت نكهة محصول الشاي.

لذا، استعد لمستقبل تتراجع فيه نكهة الشاي.

الشوكولاتة

شرائح شوكولاتة على طاولة
Getty Images
البعض يرى الشوكولاتة منتج غير أساسي، لكن آخرين قد يرون غير ذلك

حبوب الكاكاو من بين الضحايا غير المتوقعة للاحتباس الحراري، إذ تحتاج إلى درجات حرارة مرتفعة وغياب الرطوبة.

لكن هذه الحبوب تحب الاستقرار أيضا.

ولحبوب الكاكاو نفس متطلبات حبوب القهوة. وأي تغير في درجات الحرارة، أو الأمطار، أو جودة التربة، أو أشعة الشمس، أو سرعة الرياح قد يكون له تأثير كارثي على المحصول.

وبدأ المزارعون في أندونيسيا وأفريقيا في التحول عن زراعة الكاكاو إلى محاصيل أكثر استقرارا، مثل زيت النخيل وأشجار المطاط.

ومن المتوقع خلال أربعين عاما أن تشهد غانا وساحل العاج ارتفاعا في متوسط درجات الحرارة بمعدل درجتين. وهاتان الدولتان تنتجان ثلثي الإنتاج العالمي من حبوب الكاكاو، وهذا يضع نهاية لقدرة العامة على شراء الشوكولاتة.

السمك والبطاطس

مائدة من المأكولات البحرية
Getty Images
المخلوقات البحرية شديدة الحساسية للحرارة. ومن المتوقع أن تلجأ للهجرة شمالا

قد تظن أن الأمور أصبحت سيئة، لكن ماذا عن الأصناف الأساسية والتي لا تتطلب ظروفا خاصة؟ مثل السمك والبطاطس.

الملاحظة المبدئية أن السمك أصبح أصغر حجما، وأحد الأسباب ذلك هو تراجع معدلات الأوكسجين نتيجة ارتفاع حرارة المحيطات. كما أن امتصاص ثاني أكسيد الكربون يجعل المياه أكثر حموضة، مما يزيد من صعوبة مهمة القشريات في تكوين قشورها.

والدليل الأكبر عالقٌ في شباك الصيد، إذ انخفضت حصة الصيد عالميا بحوالي خمسة في المئة. كما لاحظ الصيادون في بحر الشمال انخفاض حصيلة الصيد بحوالي الثلث.

ماذا عن البطاطس؟

هي محصول جذري ينمو تحت الأرض، لكنها تعاني كغيرها من تكرار موجات الجفاف.

وبسبب الموجة الحارة التي ضرب المملكة المتحدة في صيف 2018، تراجع محصول البطاطس بحوالي الربع، وانكمش حجم حبات البطاطس بمعدل ثلاثة سنتيمترات للواحدة منها.

الكونياك والويسكي والجعة

زجاجات من المشروبات المختلفة
Getty Images
المحاصيل المنتجة للكونياك والويسكي والجعة ستصبح غير صالحة للتقطير

تواجه صناعة الكونياك في جنوب غرب فرنسا - وهي صناعة عمرها 600 عام - أزمة كبيرة. فارتفاع درجات الحرارة زاد من حلاوة محصول العنب بشكل جعله غير قابل للتقطير.

ويعيش المصنعون حالة من الهوس للعثور على بدائل مناسبة، وينفقون مئات الآلاف من اليورو سنويا على الأبحاث، لكن نسبة النجاح ضئيلة.

وفي اسكتلندا، يعيش مصنعو الويسكي أزمة مماثلة، إذ تسبب الاحتباس الحراري في نقص إمدادات المياه العذبة بسبب موجات الجفاف.

واضطرت العديد من معامل تقطير الويسكي إلى الإغلاق في الصيف الماضي بعد تحذير خبراء الأرصاد من تكرار موجات الحرارة.

وزادت احتمالات موجات الصيف الحار والجاف في الأراضي البريطانية بثلاثين ضعف نظيرتها في عصر ما قبل النهضة الصناعية، بحسب خدمات الطقس الوطنية في المملكة المتحدة.

وأصبحت المملكة المتحدة وإيرلندا أكثر عرضة لفصول صيف شديدة الحرارة كل ثماني سنوات. وينطبق الأمر ذاته على دول أخرى.

نبتة تخرج من أرض جافة
Getty Images
موجات الجفاف أصبحت أكثر شيوعا، وتطال الكثير من المحاصيل

وتمتد الأزمة إلى مصنعي الجعة، من جمهورية التشيك إلى الولايات المتحدة. لكن مشكلتهم مضاعفة بسبب شح المياه وتراجع جودة المحاصيل الناجم عن الجفاف.

ليست مشكلتي؟

قد تقول أن أيا من هذه المنتجات غير أساسية بالنسبة لك. لكن فكر بالأمر: هذا التحول الكبير في سلسلة الغذاء العالمية سيؤثر على حياة مئات الآلاف من البشر.

هذا بخلاف زيادة أسعار المحاصيل التي تطالها الأزمة. وقد يتسبب نقص الغذاء في أزمة إنسانية، ويؤجج عدم الاستقرار السياسي. فالأمر لم يعد يتعلق بمجرد كوب من المشروب الصباحي.

 

DO NOT DELETE - DIGIHUB TRACKER FOR [48801885]

 

bbc article

عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. واشنطن تأسف لإطلاق جبل طارق سراح الناقلة الإيرانية
  2. زوجان يواجهان السجن بتهمة سرقة رمل سردينيا
  3. انتحار الملياردير إيبستين يطيح بمدير السجون الأميركية
  4. التحالف العربي يُنفذ عمليات عسكرية نوعية في صنعاء
  5. الحكومة البريطانية: لا حرية تنقل أو إقامة للأوروبيين بعد بريكست
  6. لقاء ماكرون - بوتين... رغبة في التقارب رغم الخلافات
  7. الصين تستخدم تويتر وفايسبوك ضد متظاهري هونغ كونغ
  8. تجربة أميركية ناجحة لصاروخ تقليدي متوسط المدى
  9. بريطانيا تستعد للخروج من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق
  10. الصين تريد تحويل شينزن إلى
  11. الكويت ترفض اقتراح معاهدة عدم الاعتداء
  12. ماكرون لبوتين: وقف إطلاق النار في إدلب أمر ملح
  13. ترمب يؤكد اهتمامه بشراء جزيرة غرينلاند من الدنمارك
  14. البحرين ستشارك بتأمين الملاحة في الخليج
  15. الأمم المتحدة: تفجير مقرنا في بغداد نشر هجمات في أنحاء العالم
  16. النواب الأردني يدعو لإلغاء اتفاقية وادي عربة
في أخبار