قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: عبر مسؤولون أميركيون عن أملهم في أن تعود الصين عن قرارها بالتخلي عن الالتزامات التي قطعتها في مفاوضات النزاع التجاري مع الولايات المتحدة، بحسب ما صرح وزير التجارة الاميركي ويلبر روس الأربعاء.

وأجرى مسؤولون أميركيون وصينيون محادثات عالية المستوى هاتفيا هذا الأسبوع والأسبوع الماضي في محاولة لاستئناف المفاوضات التي انهارت في أيار/مايو بعد أن اتهمت واشنطن بكين بالتراجع في قضايا رئيسية كانت وافقت عليها في وقت سابق من هذا العام.

وصرح روس لشبكة "فوكس بزنس" الأربعاء "هذه عملية طويلة ومعقدة. والسؤال الأساسي الآن هو: هل سيعودون إلى النقطة التي كانوا عندها قبل أن يغيروا رأيهم؟".

واضاف "هذه هي القضية المهمة حالياً، وهذا ما تتم مناقشته في المحادثات الهاتفية".

وفي اجتماع في اليابان الشهر الماضي اتفق الرئيس الأميركي دونالد ترمب ونظيره الصيني شي جينبنغ على هدنة في الحرب التجارية المستمرة منذ عام اثناء عمل الجانبين على احياء المفاوضات.

وفرض البلدان رسوم جمركية متبادلة على سلع بقيمة 360 مليار دولار، وهدد ترمب بفرض رسوم قاسية على السلع الصينية.

ويمكن أن يتم ترتيب جلسة تفاوض وجها لوجه في بكين في حال تم إحراز تقدم كاف خلال المحادثات الهاتفية، بحسب ما صرح مسؤولون أميركيون هذا الأسبوع.

وتتهم واشنطن بكين بالتدخل بشكل كبير في الأسواق وسرقة الملكية الفكرية ووضع العقبات في طريق الشركات الأميركية الراغبة في العمل في السوق الصينية الهائلة.

ومنذ العام الماضي يقود ممثل التجارة الأميركي روبرت لايتهايزر ووزير الخزانة ستيفن منوشين محادثات التجارة التي لا يشارك فيها روس.

إلا أن روس قلل من شأن تقرير شبكة "ان بي سي نيوز" في وقت سابق من هذا الاسبوع حول ان ترمب يفكر في اقالة روس عقب فشله في اضافة سؤال حول الجنسية في الاحصاء السكاني الذي سيجري العام المقبل.

وصرح روس لشبكة "فوكس بزنس" قائلا "لقد كنت في رحلة برفقة الرئيس الجمعة الماضية. وكنا في ميلووكي، وكليفلاند. وشاركت في اجتماع الحكومة بالطبع أمس، وها أنا اتحدث اليوم على التلفزيون".

واضاف "أعتقد أن عليكم الاعتماد على الحقائق وليس على الشائعات".