قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: أعلن وزير المال البريطاني فيليب هاموند المعارض لخروج بلاده من الاتحاد الأوروبي بلا اتفاق، الأحد، أنّه سيستقيل في حال أصبح بوريس جونسون رئيساً للوزراء.

وقال عبر شبكة "بي بي سي"، "إذا افترضنا أنّ بوريس جونسون أصبح رئيس الوزراء المقبل، سأدرك أنّ شروط العمل في حكومته تتضمن الموافقة على خروج (من الاتحاد الأوروبي) بلا اتفاق في 31 اكتوبر، وهذا شيء لا يمكنني أبداً القبول به".

وسيعلن الثلاثاء اسم رئيس الوزراء المقبل الذي سيختاره نحو 160 ألف عضو في حزب المحافظين. ويتنافس مرشحان لخلافة تيريزا ماي: وزير الخارجية جيريمي هانت وسلفه عمدة لندن السابق بوريس جونسون الأوفر حظاً.

وسيتسلّم رئيس الوزراء الجديد منصبه الأربعاء.

وكان جونسون أحد الأطراف الفاعلين خلال استفتاء يونيو 2016 إذ ساهم في فوز خيار بريكست، وهو لا يستبعد خروجا بلا اتفاق في 31 اكتوبر بعدما كان بريكست محدداً في 29 مارس.

وإذا كان مستبعدا جداً أن يحافظ فيليب هاموند على منصبه في حال فوز جونسون، فإنّ تصريحاته تؤشر إلى المعارضة التي قد تواجهها الخيارات الأوروبية لرئيس الوزراء المحتمل.

وأوضح هاموند أنّه سيستقيل قبل دعوته إلى حزم حقائبه.

وقال "أنا على يقين أنني لن أطرد إذ سأستقيل قبل الوصول إلى ذلك".

وتابع "من المهم جداً أن يحظى رئيس الوزراء بوزير يتبّع خطاً سياسياً يكون قريباً جداً من سياسته، وبالتالي أعتزم تقديم استقالتي إلى تيريزا ماي قبل ذهابها إلى قصر (باكنغهام) لتقديم استقالتها (إلى الملكة اليزابيت الثانية) الأربعاء المقبل".