تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
بعد رفض تزويدهما بالوقود خشية انتهاك العقوبات الأميركيّة

إبحار سفينتين إيرانيتين كانتا عالقتين بالبرازيل

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

برازيليا: أبحرَت السّبت سفينتا شحن إيرانيّتان كانتا عالقتين منذ أسابيع قبالة سواحل البرازيل، حسب ما أعلنت سُلطات الموانئ، وذلك بعدما أمرَ القضاء المجموعة النفطيّة البرازيليّة "بتروبراس" بتزويدهما بالوقود.

وعلِقت السّفينتان الإيرانيّتان في ميناء بارانغوا في ولاية بارانا في جنوب البرازيل أوائليونيو، بعدما رفضت "بتروبراس" تزويدهما بالوقود خشية انتهاك العقوبات الأميركيّة.

وذكر المسؤول عن ميناء بارانغوا أنّ السّفينة "ترميه" أبحرت ظهر السّبت باتّجاه ميناء برازيلي آخر، حيث يتعيّن عليها تحميل الذّرة.

أمّا السفينة "بافاند" التي تمّ في وقت سابق تحميلها بالذّرة، فستتوجّه إلى إيران، في رحلة تستغرق حوالي 30 يومًا.

وأكّدت بتروبراس من جهتها أنّها زوّدت السفينتَين وقودًا.

وجاء قرار القضاء، بعدما صرّح موفد إيران إلى البرازيل لشبكة "بلومبرغ" بأنّ طهران قد تُعلّق الاستيراد من البرازيل إن لم تُحَلّ هذه المسألة.

وتُفيد تقارير بأنّ السفينيتَين أفرغتا في البرازيل حمولتيهما من مادّة اليوريا الكيميائية التي تُستخدم في تصنيع الأسمدة، وكان مقرّرًا أن تنقلا الذّرة إلى إيران.

وبحسب بتروبراس، فإنّ السفينيتين الإيرانيّتين والشركة المالكة لهما، والتي يُعتقد أنّها "سابيد شيبينغ"، تخضع للعقوبات الأميركيّة.

وفي بيان سابق، برّرت المجموعة العامة قرارها بأنّ الشركة المالكة للسفينتين الإيرانيتين مدرجة على لائحة سوداء صادرة عن مكتب مراقبة الأصول الأجنبيّة الأميركي-اوفاك.

وقالت المجموعة إنّه في حال "تزويدها السفينتين بالوقود، فإنّها ستُواجه خطر إدراجها على اللائحة نفسها، ما سيرتّب أضراراً فادحة".

وفرضت واشنطن جملة عقوبات على طهران والشّركات التي تتعامل مع الجمهورية الإسلاميّة، بعدما انسحب الرئيس الأميركي دونالد ترمب العام الماضي من الاتّفاق النووي المبرم في عام 2015 بين إيران والدول الكبرى.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. بغداد: تناقض بقيادة الحشد حيال الجهة التي هاجمت معسكراته
  2. دمشق تعلن فتح معبر لخروج المدنيين من منطقة التصعيد في إدلب
  3. ماكرون يستقبل جونسون في ظل المأزق المستمر حول بريكست
  4. كلام عون عن الإستراتيجية الدفاعية يثير جدلًا
  5. انسحاب مرشح ديموقراطي ثالث من السباق الرئاسي الأميركي
  6. ترمب: الحرب التجارية مع الصين ليست حربي!
  7. حراك الجزائر يتمسك بإجراء انتخابات رئاسية
  8. ماكرون: لا بدّ أن تعود روسيا لمجموعة الثماني
  9. هذه أفضل 10 متاحف مجانية في لندن
  10. ترمب: ما من رئيس أميركي آخر ساعد إسرائيل بقدر ما فعلت
  11. الشهري أول متحدثة رسمية لوزارة التعليم في السعودية
  12. رحيل الأمير فهد الخالد السديري
  13. مهلة ميركل
  14. الكشف عن ارتفاع عدد المصابين بالإيدز في العراق
  15. أسر كشميرية تطالب بمحاسبة المسؤولين عن وفيات
  16. ترمب يتهم اليهود من ناخبي الحزب الديموقراطي بـ
في أخبار