قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نور سلطان: رحبت روسيا الخميس بإعلان دمشق موافقتها على وقف لاطلاق النار في محافظة ادلب التي يسيطر عليها جهاديون وتتعرض منذ نهاية نيسان/ابريل لقصف يشنه النظام وحليفه الروسي.

وقال الموفد الروسي الخاص الى سوريا الكسندر لافرنتييف من عاصمة كازاخستان نور سلطان كما نقلت عنه وكالة انترفاكس للانباء "بالتأكيد، نرحب بقرار الحكومة السورية ارساء وقف لاطلاق النار".

وقبيل ذلك، أعلنت دمشق موافقتها على هدنة في منطقة إدلب في شمال غرب سوريا شرط تطبيق الاتفاق الروسي التركي القاضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح في محيطها، وفق ما أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، تزامناً مع انعقاد جولة جديدة من المحادثات في العاصمة الكازاخستانية.

ويأتي التصعيد في إدلب رغم أنّ المنطقة مشمولة باتفاق روسي- تركي تمّ التوصل إليه في سوتشي في أيلول/سبتمبر 2018، ينصّ على إقامة منطقة منزوعة السلاح بعمق 15 إلى 20 كيلومتراً تفصل بين مناطق سيطرة قوات النظام والفصائل.

وفي نور سلطان، شكك الموفد الروسي في التزام الجهاديين بوقف اطلاق النار، لافتا الى ان عددهم في ادلب "غير مسبوق".

واضاف بحسب وكالات الانباء الروسية "من غير المرجح ان يكفوا عن استفزازاتهم للقوات الحكومية. ولكن اذا حصل ذلك، سنرى تطور الوضع" على الارض.