قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك


دبي: قتل نحو 40 شخصا واصيب 260 منذ الخميس في القتال الدائر بين الانفصاليين الجنوبيين والقوات الموالية للحكومة اليمنية في مدينة عدن في جنوب البلاد، بحسب ما أعلنت الأمم المتحدة الأحد.

جاء في بيان صادر من مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن "قتل وجرح عدد من المدنيين منذ 8 أغسطس الماضي حين اندلع القتال في مدينة عدن. وتفيد تقارير أولية أن ما يصل إلى 40 شخصا قتلوا و260 جرحوا".

نقل البيان عن منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي قولها "من المؤلم أنه خلال عيد الأضحى، هناك عائلات تبكي أحباءها بدلا من الاحتفال سويا بسلام".

وأكدت غراندي أن "همنا الأكبر هو إرسال فرق طبية لإنقاذ المصابين". واضافت "نحن أيضا قلقون للغاية إزاء تقارير عن بدء نفاد الطعام والمياه لدى المدنيين العالقين في بيوتهم" تابعت "يجب أن تكون العائلات قادرة على التحرك بحرية وبأمان من أجل أن تؤمن الأشياء التي تحتاج اليها" للاستمرار.

ودعت الأمم المتحدة السلطات إلى "ضمان وصول المؤسسات الإنسانية بدون عوائق" إلى عدن. وأكدت منظمة أطباء بلا حدود في بيان أنها قدمت العلاج إلى 119 مصابا في أقل من 24 ساعة في مستشفى تديره المنظمة في عدن.

ومنذ الأربعاء، اندلعت اشتباكات عنيفة في عدن بين الإنفصاليين والقوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي على رغم أنهما يقاتلان معا في صفوف التحالف بقيادة السعودية منذ عام 2015. وعدن هي العاصمة الموقتة للحكومة المعترف بها منذ سيطرة الحوثيين على صنعاء في سبتمبر 2014.