قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كابول: اختتم مفاوضو الولايات المتحدة وطالبان الجولة الثامنة من محادثاتهما الهادفة الى التوصل الى اتفاق يؤدي الى خفض عديد القوات الأميركية في افغانستان كما أعلن متحدث باسم الحركة الاثنين.

قال ذبيح الله مجاهد إن الجولة الثامنة من المحادثات التي كانت تجري في الدوحة انتهت بعيد منتصف الليل. وكتب على تويتر "العمل كان متعبًا وفعالًا. لقد اتفق الطرفان على التشاور كل مع قيادته حول الخطوات المقبلة".

لم يتسن الحصول على تعليق من السفارة الأميركية في كابول. والاحد كتب المبعوث الاميركي للسلام في افغانستان زلماي خليل زاد في تغريدة "آمل ان يكون هذا العيد هو الأخير الذي تشهد فيه افغانستان حربا" في اشارة الى عيد الاضحى.

وكانت تدور تكهنات في كابول في الايام الماضية حول احتمال صدور اعلان وشيك بشأن اتفاق بين طالبان والولايات المتحدة.

وكانت الولايات المتحدة تتفاوض مع طالبان خلال السنة الماضية على اتفاق يؤدي الى قيام البنتاغون بسحب عناصره البالغ عددهم 14 ألفا من افغانستان.

تريد واشنطن انهاء وجودها في افغانستان، الذي يعود الى 18 عاما، أنفقت خلالها اكثر من تريليون دولار، فيما قال الرئيس الاميركي دونالد ترمب إنه يريد سحب القوات الاميركية من هذا البلد.

في المقابل تتعهد طالبان بتقديم ضمانات أمنية بينها عدم السماح للمتشددين الاسلاميين بان يتخذوا من افغانستان ملاذا آمنا لهم.

وأي اتفاق محتمل بين الولايات المتحدة وطالبان لن يؤدي الى انهاء الحرب في افغانستان لانه لا يزال يتعين ان يبرم المتمردون اتفاقا مع حكومة كابول.

وكان كثر من الأفغان يأملون ان يتم اعلان وقف اطلاق النار في مناسبة عيد الاضحى لكن ذلك لم يحصل. الا ان البلاد شهدت هدوءا نسبيا. والاثنين أعلن جهاز الاستخبارات الافغاني ان 35 سجينا من طالبان سيطلق سراحهم "كبادرة حسن نية". وقال في بيان ان "الافراج عن هؤلاء السجناء اشارة واضحة إلى الرغبة القوية لدى الحكومة في السلام وانهاء الحرب".