قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: دعا مسؤول بارز في إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاثنين "جميع الأطراف" إلى تجنب العنف في هونغ كونغ، كما دعا إلى احترام "الآراء السياسية المتنوعة". 

وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته "من الأفضل للمجتمعات احترام الآراء السياسية المتنوعة والسماح بالتعبير عنها بحرية وسلام. وتدعو الولايات المتحدة جميع الأطراف إلى تجنب العنف".

وامتنع ترمب حتى الان عن الادلاء بأي تصريح حول الاضطرابات في هونغ كونغ وقال ان ذلك شأن داخلي للصين، فيما أقر أن المحتجين "يرغبون في الديموقراطية". 

وتشهد المدينة الصينية الجنوبية التي تتمتع بحكم ذاتي احتجاجات منذ أسابيع بسبب محاولة الحكومة طرح قانون يسمح بترحيل المطلوبين إلى الصين. 

وتحولت الاحتجاجات إلى حركة مطالبة بالاصلاحات الديموقراطية وانهاء التعدي على الحريات، وشكلت أصعب تحد تواجهه بكين منذ تسلمها المدينة من بريطانيا في 1997. 

ووسط حربه التجارية مع الصين، تردد ترمب بالتدخل في أحداث هونغ كونغ. 

وصرح للصحافيين في البيت الأبيض في الأول من آب/اغسطس "هذا الامر بين هونغ كونغ والصين .. وهم لا يحتاجون إلى نصيحتي". 

وكان قبل شهر قد أغضب الصين عندما قال ان "معظم الناس يرغبون في الديموقراطية، ولكن للأسف فبعض الحكومات لا تريد الديموقراطية". 

وأضاف "هذا كل ما في الأمر. الأمر يتمحور حول الديموقراطية".