قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

هونغ كونغ: حذّرت رئيسة السلطة التنفيذية في هونغ كونغ كاري لام الثلاثاء من أنّ أعمال العنف التي تخلّلت التظاهرات المدافعة عن الديموقراطية في المدينة تدفع هذه المستعمرة البريطانية السابقة "على طريق اللاعودة".

وقالت لام في مؤتمر صحافي إن "العنف، سواء أكان الأمر استخدام العنف أم التغاضي عنه، سيدفع هونغ كونغ على طريق اللاعودة، وسيغرق مجتمع هونغ كونغ في وضع مقلق وخطير للغاية".

شهد التحرك الاحتجاجي في هونغ كونغ في الأسابيع الأخيرة تصاعدًا في أعمال العنف خلال المواجهات بين الشرطة والمتظاهرين.

وخلال تظاهرات نهاية الأسبوع (العاشرة على التوالي)، أطلقت الشرطة الغاز المسيّل للدموع داخل محطات المترو والشوارع التجارية المكتظة. ورد المتظاهرون بإلقاء الحجارة وإعادة رمي القنابل المسيّلة للدموع على الشرطة.

الإثنين دخلت حشود من المتظاهرين، بلغ عددهم نحو خمسة آلاف شخص، بحسب الشرطة، باحة الوصول في المطار احتجاجًا على أعمال العنف التي يتهمون الشرطة بها، مما حدا بإدارته إلى إلغاء جميع الرحلات، في قرار نادر استمرت مفاعيله لغاية صباح الثلاثاء.

بدورها صعّدت بكين لهجتها الإثنين بقولها إنّها ترى "مؤشرات إرهاب" في الحراك الاحتجاجي ضدّ السلطة التنفيذية الموالية لها في هونغ كونغ التي تتمتع بالحكم الذاتي منذ استعادة الصين السيادة عليها في 1997.