قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم: سمح السودان الجمعة لشبكة الجزيرة القطرية بإعادة فتح مكتبها في الخرطوم والذي تم إغلاقه في مايو الفائت، على ما أفاد مدير مكتب القناة في العاصمة السودانية لوكالة فرانس برس.

قال المسلمي الكباشي مدير مكتب قناة الجزيرة بالخرطوم لفرانس برس "وافقت لنا السلطات السودانية على معاودة عملنا في تغطية السودان". أضاف "الآن نحن أمام المكتب لاستلامه من السلطات التي وضعت يدها عليه عندما أوقفتنا عن العمل" في 31 مايو الفائت.

وكانت السلطات السودانية قررت حينها سحب تراخيص عمل مراسلي وموظّفي شبكة الجزيرة في أوج التظاهرات التي أطاحت الرئيس السوداني السابق عمر البشير. واضطر موظفو القناة الإخبارية آنذاك لتسليم معداتهم وإغلاق المكتب بعد إبلاغهم بقرار المجلس العسكري السوداني.

ويتّهم عدد من الدول الإقليميّة قناة الجزيرة بـ"التدخّل" في الشؤون الداخليّة للدول العربيّة. كما قطعت كلّ من الرياض وأبوظبي والقاهرة علاقاتها مع قطر واتهمتها بدعم "الإرهاب" وإسلاميّين، وخاصّة جماعة الإخوان المسلمين. وتنفي الدوّحة الاتهامات الموجّهة إليها.

ورفض قادة المجلس العسكري، الذين يحظون بدعم هذه الدول الثلاث، مرارًا طلبات حكومات غربية وإفريقية بتسليم السلطة إلى المدنيين، قبل أن يتم التوصل أخيرًا إلى اتفاق مع قادة حركة الاحتجاج.

وقع المجلس العسكري وتحالف قوى الحرية والتغيير بالأحرف الأولى على وثيقة دستورية تمهد لمرحلة انتقالية مدتها 39 شهرًا تنتهي بحكم مدنيّ. ومن المقرر أن يوقع الطرفان رسميًا على الاتفاق السبت في مراسم يحضرها قادة أجانب.