قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: تعبيرًا عن إدانة الأردن، ورفضه الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى، أوصى مجلس النواب في اجتماع طارىء، اليوم الاثنين، الحكومة بطرد السفير الإسرائيلي من عمان وسحب السفير الأردني من تل أبيب، وإعادة النظر باتفاقية السلام.

وكانت الخارجية الأردنية استدعت يوم الأحد، السفير الإسرائيلي للاحتجاج على استمرار الانتهاكات الإسرائيلية في الحرم القدسي وللمطالبة بالوقف الفوري للممارسات العبثية الاستفزازية الإسرائيلية هناك والتي تؤجج الصراع، وتشكل خرقا واضحا للقانون الدولي.

وفي الجلسة التي حضرها وزير الخارجية وشؤون المغتربين ايمن الصفدي، أقر المجلس توصيات لجنة فلسطين النيابية وعدد من الكتل النيابية بإلغاء إتفاقية وادي عربة للسلام وطرد السفير الاسرئيلي وسحب السفير الاردني من تل أبيب. 

وكانت معاهدة وادي عربة للسلام وقعت بين إسرائيل والأردن على الحدود الفاصلة بين الدولتين والمارة بوادي عربة في 26 أكتوبر 1994. وطبّعت هذه المعاهدة العلاقات بين البلدين وتناولت النزاعات الحدودية بينهما. 

وترتبط هذه المعاهدة مباشرة بالجهود المبذولة في عملية السلام بين إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية. بتوقيع هذه المعاهدة أصبحت الأردن ثاني دولة عربية بعد مصر.

ودعا مجلس النواب الأردني، البرلمانات الدولية لإتخاذ مواقف تجاه الانتهاكات الاسرائيلية، ووجه دعوة لاتحاد البرلمانات العربية للاجتماع في عمان لدراسة هذه التطورات.

توصيات 

وكانت لجنة فلسطين في مجلس النواب قدمت 17 توصية للحكومة، هذا نصها:
 
1. تقدير الدبلوماسية الأردنية التي يقودها جلالة الملك عبد الله في كافة المحافل الدولية.
2. رفض التقسيم الزماني والمكاني للأقصى وهنالك قرارات صادرة عن اليونسكو  144 دونم هي للعبادة وللمصلين فقط وهنالك مبادئ دولية وقرارات أمرة لا تسقط بالتقادم، وخاصة القرارين 252 و 271
3. عدم السماح للكيان الصهيوني بتغيير الوضع الزماني والمكاني الإسلامي للقدس فهو مخالف للقوانين والقرارات الدولية 
4. دعوة سفراء الدول الدائمة في مجلس الامن والاتحاد الأوروبي والمجموعة العربية والمجموعة الإسلامية لتأكيد دعمهم لحل القضية الفلسطينية. 
5. الدعوة لعقد مؤتمر الطريق الى القدس 2 برعاية ملكية على غرار المؤتمر السابق. 
6. التأكيد على أهمية ديمومة الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس باعتباره حقا تاريخيا كفلته كل المواثيق والأعراف الدولية.
7. دعوة رؤساء البرلمانات العربية لعقد جلسة طارئه للحديث عن الأوضاع في القدس. 
8. دعوة وزارة الخارجية استخدام كافة الأساليب من اجل الضغط على الكيان الصهيوني في الالتزام في القرارات الدولية بشأن القدس.
9. الضغط من قبل وزارة الخارجية الأردنية على الكيان الصهيوني لوقف جميع الأنشطة الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية وتنفيذ وتطبيق قرارات اليونسكو السابقة المتعلقة في القدس.
10 وقف اعمال الحفر والاشغال في القدس فهي مخالفة للقرارات الدولية. 
11 يجب دعم اوقاف المسجد الأقصى وزيادة عدد الموظفين والحراس في المسجد الأقصى. 
12 تنظيم وقفة احتجاجية على جسر الملك حسين من قبل النواب الجمعة المقبل رفضا لاقتحامات وزير الزراعة للكيان الصهيوني للمسجد الاقصى ولتصريحات وزير الأمن الداخلي للكيان الصهيوني، الذي يطالب بتغيير الوضع القائم في مدينة القدس ليتمكن المستوطنون اليهود من أداء طقوس تلمودية في الحرم القدسي.
13 إعادة النظر في اتفاقية وادي عربة من خلال اللجنة القانونية ولجنة فلسطين. 
14 استدعاء سفيرنا في تل ابيب وطرد سفير الكيان الصهيوني من عمان.
15 وقف كافة اشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني.
16 إبقاء باب الرحمة مفتوحا للمصلين. 
17 التصدي للقوانين العنصرية والصهيونية من خلال البرلمان العربي.