قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: قال تقرير صحفي إن الكويت أكدت أن دول المنطقة لا تحتاج إلى معاهدة عدم اعتداء وذلك في ردها على مقترح حمله وزير الخارجية الإيراني خلال زيارته الأخيرة. 

وكان ولي العهد الكويتي الشيخ نواف الأحمد استقبل يوم الأحد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الذي اجتمع مع نظيره الكويتي الشيخ صباح الخالد، حيث تركزت المحادثات على أوجه التعاون الثنائي المشترك بين البلدين الصديقين وأحدث المستجدات الإقليمية والتطورات الراهنة في المنطقة. 

كما شهد الاجتماع بحث الخطوات اللازمة لتخفيف حدة التصعيد في المنطقة والسبل الكفيلة لضمان حماية الملاحة البحرية في هذه المنطقة المهمة من العالم. 

وقالت صحيفة (القبس) إن الكويت ردت على المقترح الإيراني بتوقيع معاهدة عدم اعتداء مع دول الخليج بأن دول المنطقة لا تحتاج إلى مثل هذه المعاهدات ما دام أن هناك التزاما بميثاق وقواعد الأمم المتحدة من الجميع. 

وكان ظريف في تغريدة عبر "تويتر": "طرحت على الكويت مقترح إيران، لعقد الحوار الإقليمي وبحثت معهم فكرة المقترح الإيراني لتوقيع اتفاقية عدم الاعتداء مع دول الخليج، كما تحدثنا عن ضرورة اعتماد تلك الاتفاقية، حتى نتخلص من الاعتماد على الجهات الفاعلة الخارجية". 

وشدد ظريف على أن هذين المقترحين ورقة رابحة أمام مسالة الاعتماد على اللاعبين الأجانب. وأفاد بأن المحادثات مع ولي العهد الكويتي الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح كانت جيدة.

وأشار إلى أنه وبعد توقف قصير في طهران لإحاطة الرئيس الإيراني بالمحادثات في الكويت، سيبدأ في جولته الاسكندنافية. ووصف ظريف العلاقات الإيرانية - الكويتية بالودية والأخوية ودعا إلى تطويرها وتعميقها.

من جهته، وصف ولي عهد الكويت مصالح المنطقة بأنها أعلى وأهم من أي شيء آخر، مؤكدا استعداد بلاده للتعاون والحوار من أجل مصلحة المنطقة وأمنها واستقرارها.