قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: أعلنت وزارة الداخلية المصرية في بيان الثلاثاء مقتل 11 من "العناصر الارهابية" في محافظة شمال سيناء، حيث يتركز الفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية.

وقالت الوزارة في بيانها إنه استمرارا لجهودها "توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطنى حول إتخاذ مجموعة من العناصر الإرهابية من إحدى المزارع الكائنة بمنطقة العبور (العريش) وكراً لهم ومُرتكزاً للإنطلاق لتنفيذ عملياتهم العدائية".

وأضاف أنه تم "مُداهمة الوكر المشار إليه ، إلا أنه حال إستشعار هذه العناصر بإقتراب القوات بادروا بإطلاق النيران بكثافة تجاهها مما دفع القوات للتعامل معهم وأسفر ذلك عن مصرع 11 عنصرا".

وتشن السلطات منذ شباط/فبراير 2018، عملية واسعة النطاق "لمكافحة الإرهاب" خصوصا في شمال سيناء المنطقة التي شهدت نشاطا مكثفا من مجموعات متطرفة ومسلحة على مدار السنوات الست الماضية بعد إطاحة الجيش الرئيس السابق محمد مرسي في عام 2013. 

ومذاك، قتل مئات من رجال الأمن والجيش في هجمات تنسب إلى جهاديين.  

إلا أن الجيش المصري يعلن باستمرار مقتل "عناصر تكفيرية" خلال عمليته حتى وصلت حصيلة قتلى الجهاديين إلى نحو 650.

وفي المقابل قُتل نحو خمسين عسكرياً مصرياً منذ شباط/فبراير 2018، بحسب الأرقام الرسمية.