قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس: أعلن رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد، أحد أبرز المرشحين لانتخابات الرئاسة المقرر إجراؤها في 15 سبتمبر أنه تخلى عن الجنسية الفرنسية قبل تقديم ترشيحه كما يتطلب الدستور.

وكتب الشاهد على صفحته الرسمية في موقع فيسبوك "مثل مئات الآلاف من التونسيين الذين أقاموا واشتغلوا في الخارج كنت احمل جنسية ثانية وقمت بالتخلي عنها قبل تقديم ترشحي للانتخابات".

واضاف "على الذين يسعون لتحمل مسؤولية رئاسة الجمهورية أن لا ينتظروا الفوز في الانتخابات حتى يقوموا بذلك. أدعو كل المترشحين في هذه الوضعية أن يقوموا بنفس الإجراء".

وتنص المادة رقم 74 من الدستور أن على كل مرشح للانتخابات الرئاسية حامل لجنسية أخرى، أن يقدم تعهدا بالتخلي عن الجنسية الثانية في حال فوزه بالانتخابات.

وفي عام 2016 عندما كان في الأربعين من العمر، تم تعيين الشاهد كأصغر رئيس وزراء تونس من قبل الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي ليخلف حبيب الصيد.

وستجري الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية في 15 سبتمبر.

وتم تقريب موعد هذه الانتخابات التي كانت مقررة اواخر العام بعد وفاة السبسي الذي كان في عام 2014 أول رئيس منتخب ديمقراطيا في تاريخ تونس الحديث.

وتمت المصادقة على 26 مرشحا بينهم الشاهد، في حين تم رفض 71 غيرهم بعد فحص أولي للملفات، حسبما أعلنت في 14 الشهر الحالي هيئة الانتخابات في تونس.

وسيتم نشر القائمة النهائية في 31 أغسطس.