قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين: أعربت الصين عن "استيائها الشديد" من إعلان مجموعة السبع بشأن هونغ كونغ الذي دعا إلى تجنّب أعمال العنف في المدينة التي تتمتع بحكم شبه ذاتي، بعد أكثر من شهرين على تظاهرات ضد الحكومة الموالية لبكين.

وكرّر المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية غينغ شوانغ أمام الصحافة قوله إن الوضع في المستعمرة البريطانية السابقة يُعدّ شأناً داخلياً للصين و"لا يحقّ لأي دولة ولا منظمة ولا شخص التدخل فيه".

وصرّح غينغ "نعبّر عن استيائنا الشديد ومعارضتنا الحازمة لإعلان قادة مجموعة السبع في ما يخصّ شؤون هونغ كونغ".

وأضاف أن الصين تطلب من أعضاء مجموعة السبع "الكفّ عن إخفاء نوايا سيئة والتدخل في شؤون غيرهم والتحضير سراً لأنشطة غير قانونية".

وفي إعلانها النهائي بعد قمة عقدتها في بياريتس في فرنسا على مدى ثلاثة أيام، أكدت مجموعة السبع مجدداً على "أهمية الإعلان الصيني البريطاني الصادر عام 1984 بشأن هونغ كونغ" ودعت إلى "تجنّب أعمال العنف".

ويضمن إعلان عام 1984 الذي سبق إعادة هونغ كونغ إلى الصين عام 1997، لمدة خمسين عاماً وضع الحكم الذاتي الذي تتمتع به المدينة بموجب مبدأ "بلد واحد ونظامين".

ويتهم المحتجّون الذين يتظاهرون منذ مطلع حزيران/يونيو في شوارع المدينة الضخمة، بكين بسحب تدريجياً الحكم الذاتي وبتهديد الحريات في هونغ كونغ.

واعتبر غينغ أن إعلان عام 1984 "كان يؤكد أن الصين ستستعيد سيادتها على هونغ كونغ" التي أعطيت أولاً إلى لندن في القرن التاسع عشر.