قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

روما: أقسمت الحكومة الإيطالية الجديدة برئاسة جوزيبي كونتي التي باتت تضم أغلبية مؤيدة لأوروبا وأقرب إلى اليسار، اليمين الخميس أمام الرئيس سيرجو ماتاريلا قبل أن تعقد أول اجتماع لها.

وتضم الحكومة عشرة وزراء من حركة خمس نجوم وتسعة آخرين ينتمون إلى الحزب الديموقراطي أكبر قوة يسارية، ووزيرا من حزب "أحرار ومتساوون"، بينما ذهبت حقيبة الداخلية إلى وزير لا ينتمي إلى أي حزب.

وقد أقسم أعضاؤها، وعلى رأسهم كونتي، اليمين أمام الرئيس الإيطالي.

ويفترض أن تبقى هذه الحكومة الجديدة حتى نهاية الفترة التشريعية في 2023، لكن ما زال ينبغي أن تنال الثقة في تصويت في البرلمان.

وهذه الوزارة أقرب إلى أوروبا من الوزارة السابقة التي شكلتها حركة خمس نجوم وحزب الرابطة وكان للسيادي ماتيو سالفيني تأثير كبير عليها.

واتسمت العلاقات بين روما والمفوضية الاوروبية بالتوتر الشديد خلال الفترة الاخيرة، وكادت بروكسل أن تفرض عليها عقوبات بسب ارتفاع نسبة الدين العام في ايطاليا.

وايطاليا هي ثالث قوة اقتصادية في منطقة اليورو لكنها تعاني نسبة ديون هائلة ويكاد يصل اقتصادها الى الانكماش، وعليها الان ايجاد مصادر تمويل تجنبها رفع نسبة الضريبة على القيمة المضافة العام المقبل.