قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

باريس: أعلنت الرئاسة الفرنسية الجمعة أن "الحوار مستمر" حول ملف إيران النووي بعد محادثة هاتفية بين الرئيسين إيمانويل ماكرون ودونالد ترمب.

وقال الإليزيه إن الرئيسين الفرنسي والأميركي بحثا في "مواصلة المبادلات المنتظمة التي أجرياها في الأشهر الأخيرة" حول إيران.

وجرت المحادثة على خلفية توتر جديد إيراني-أميركي في حين ستعلن طهران السبت تفاصيل الخفض الجديد للقيود التي تم الموافقة عليها في 2015 بشأن أنشطتها النووية. من جهتها تواصل واشنطن استراتيجيتها "في ممارسة ضغوط قصوى" على إيران.

وتأتي المكالمة بعد 10 أيام على انتهاء قمة مجموعة السبع في بياريتس حيث تم التطرق الى لقاء محتمل بين ترمب ونظيره الإيراني حسن روحاني.

ومذاك، تواصل باريس "جهودها لنزع فتيل الأزمة" ودعت الخميس إيران "للامتناع عن أي تحرك فعلي غير مطابق لالتزاماتها".

وخلال المحادثة بحث ماكرون وترمب مسالة فرض ضرائب على عمالقة الانترنت بحسب الإليزيه. وخلال قمة مجموعة السبع أكدت فرنسا التوصل الى اتفاق مبدئي مع الولايات المتحدة بهذا الخصوص.