قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اعتبر وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو الجمعة أن قرار ايران بخفض التزاماتها الواردة في الاتفاق النووي في شكل اكبر هو أمر "مرفوض".

وصرح بومبيو لاذاعة محلية خلال زيارة لولاية كنساس "اعلنوا للتو أنهم سيواصلون القيام بمزيد من الابحاث والتطوير لانظمتهم العسكرية النووية. هذا أمر مرفوض".

وبدأت ايران في ايار/مايو تتنصل تدريجا من التزاماتها الواردة في الاتفاق النووي الذي وقع العام 2015 مع القوى الكبرى بهدف منعها من حيازة سلاح نووي، وذلك ردا على الانسحاب الاميركي من الاتفاق واعادة فرض عقوبات عليها.

واعلنت طهران الاربعاء مرحلة جديدة في هذه السياسة تقضي بالتخلي عن اي قيود تحد من قدرتها على اجراء ابحاث وتطوير في المجال النووي، على ان تعلن السبت تفاصيل هذه المرحلة.

رغم ذلك، ابدى بومبيو "ثقته" بامكان التوصل الى حل دبلوماسي.

وقال "منذ أشهر، يقول الرئيس (دونالد) ترامب إنه مستعد للقاء القادة الايرانيين من دون شروط مسبقة"، علما بان فرنسا تقوم بوساطة لتهيئة الظروف لاجتماع بين ترامب ونظيره الايراني حسن روحاني نهاية ايلول/سبتمبر خلال الجمعية العامة للامم المتحدة.

واضاف "نحن واضحون جدا بالنسبة الى النتيجة التي نسعى اليها في حال إجراء مباحثات"، مكررا تنديده ب"حملات الارهاب" التي تقوم بها ايران في العالم، وببرنامجها "المرفوض" للصواريخ البالستية.