قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: صرح الرئيس الأميركي دونالد ترمب الأربعاء أن الأكراد السوريين لم "يساعدونا في النورماندي" خلال الحرب العالمية الثانية، مدافعا بذلك عن قراره فسح المجال للهجوم التركي في شمال سوريا الذي يواجه انتقادات حادة.

ورأى ترمب أن القوات الكردية "تقاتل من أجل أرضها".

وأضاف "كما كتب أحدهم في مقال قوي جدا اليوم، هم لم يساعدونا في الحرب العالمية الثانية، لم يساعدونا في (معركة) النورماندي مثلا".

ويشير ترمب على الأرجح إلى مقال نشر في الموقع الالكتروني المحافظ "ناونهول"، يدعم قراره سحب قوات أميركية من شمال سوريا، ما فتح الطريق للعملية التركية.

وواجه قرار ترمب انتقادات حادة بعد إعلان البيت الأبيض لقراره الأحد.

وقال الرئيس الأميركي إن "الأكراد يُحاربون من أجل أرضهم، وهذا أمر مختلف". وأضاف "انفقنا مبالغ طائلة في مساعدة الأكراد لجهة الذخائر والأسلحة والمال. وعندما نقول ذلك فهذا يعني أننا نحب الأكراد".

وكان بريت ماكغورك الذي عمل مبعوثا خاصا للولايات المتحدة في التحالف ضد تنظيم الدولة الإسلامية، نفى في الماضي تأكيدات ترمب في هذا الشأن، موضحا أن "الأسلحة التي قدمت كانت هزيلة" و"تقريبا كل التمويل لإحلال الاستقرار جاء من التحالف".