قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القامشلي: أكدت قوات سوريا الديموقراطية الثلاثاء التزامها الكامل بتطبيق وقف اطلاق النار مع الجانب التركي، وانسحاب مقاتليها من منطقة حدودية متفق عليها، وفق ما أكد قيادي كردي، تطبيقاً لاتفاق أبرمته واشنطن مع أنقرة.

وقال القيادي ريدور خليل لوكالة فرانس برس "لقد قمنا بالإلتزام الكامل بشروط وقف اطلاق النار مع الجانب التركي وفق الاتفاقية بينهم وبين الولايات المتحدة، وقمنا بسحب جميع قواتنا العسكرية والأمنية من منطقة العمليات العسكرية، الممتدة من رأس العين شرقاً حتى تل ابيض غرباً".

وأضاف "حددنا خطوط الفصل بيننا وبين الأتراك غرب تل أبيض من جهة وشرق رأس العين من جهة ثانية".

وفي واشنطن، أكد مسؤول أميركي، مشترطاً عدم الكشف عن هويته، أن قائد قوات سوريا الديموقراطية مظلوم عبدي أبلغ نائب الرئيس الأميركي مايك بنس في رسالة سحب "جميع قوات وحدات حماية الشعب" من المنطقة الحدودية.

وشنّت تركيا مع فصائل سورية موالية لها منذ التاسع من الشهر الحالي هجوماً ضد المقاتلين الأكراد المدعومين من الولايات المتحدة، بدأ بعد يومين من سحب واشنطن لقواتها من مناطق حدودية. وتمكنت من التقدم سريعاً والسيطرة على شريط حدودي بطول 120 كيلومتراً يمتد من تل أبيض (الرقة) وصولاً إلى رأس العين التي انسحب منها آخر المقاتلين الأكراد الأحد.

ونصّ اتفاق توصّل إليه نائب الرئيس الأميركي مايك بنس في أنقرة الخميس على "تعليق" تركيا للعمليات القتالية في شمال شرق سوريا خلال 120 ساعة، تنتهي ليلاً على أن ينسحب المقاتلون الأكراد من "منطقة عازلة" بعمق 32 كيلومتراً.

وقال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الثلاثاء إن "عملية (وقف إطلاق النار) تنتهي اليوم عند الساعة 22,00 (19,00 ت غ). وإذا لم يتمّ احترام الوعود التي قطعها الأميركيون، ستُستأنف العملية بعزم أكبر".

وتريد تركيا، التي تخشى حكماً ذاتياً كردياً قرب حدودها يثير نزعة انفصالية لديها، إنشاء منطقة عازلة يبلغ طولها أكثر من 440 كلم، أي كامل مناطق سيطرة الأكراد الحدودية، لتعيد إليها قسماً كبيراً من 3,6 ملايين لاجئ سوري لديها.

وفي مرحلة أولى، ستقتصر هذه المنطقة على طول 120 كيلومتراً.