قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

لاباز: دعت الرئيسة البوليفيّة الموقّتة جانين أنييز السبت خوان غوايدو إلى "تحرير" فنزويلا في الوقت الذي يسعى فيه المعارض إلى تعبئة مناصريه مجددا داعيا إلى التظاهر ضد الرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو.

وقالت انييز، عضو مجلس الشيوخ اليمينية، لغوايدو خلال اتصال عبر الفيديو نقله التلفزيون البوليفي مباشرة "أتمنى من كل قلبي أن تحرروا الشعب الفنزويلي". وأضافت "من الظلم أن تتعرضوا لهذا القدر من العنف والقمع".

واعلنت أنييز الثلاثاء نفسها رئيسة موقتة بعد أن غادر موراليس البلاد خشية على سلامته وسط احتجاجات دامية اندلعت بعد اتهامه بتزوير نتائج انتخابات 20 تشرين الأول/أكتوبر للفوز بولاية رابعة.

وأعلن غوايدو نفسه رئيسًا بالوكالة في فنزويلا، واعترفت به نحو خمسين دولة. والجمعة أعلن طرد دبلوماسيين فنزويليين "يمثلون حكومة مادورو".

وقال غوايدو لأنييز خلال محادثة استمرت 15 دقيقة "لقد ألهمتمونا وأثبتم لنا أنه يمكن تحقيق تغييرات ديموقراطية عندما يكون المواطنون مصممين ومستعدين".

ويفترض أن يشارك غوايدو في تظاهرة جديدة ضد نيكولاس مادورو في شوارع كراكاس.

وصباحا لبى آلاف من مناصريه دعوته بحسب مراسلي فرانس برس.

وهذا اليوم يشكل اختبارا جديدا لغوايدو.

ومنذ 23 كانون الثاني/يناير يدعو غوايدو العسكريين للإنقلاب على مادورو.

وتراجع عدد المشاركين في تظاهرات المعارضة بشكل كبير منذ الإنقلاب الفاشل في 30 نيسان/أبريل.