قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سيول: دعت واشنطن بيونغ يانغ إلى "تجنّب الاستفزازات والامتثال إلى الالتزامات المنبثقة من قرارات مجلس الأمن الدوليّ" وذلك بعد إعلان سيول أنّ كوريا الشماليّة أطلقت الخميس "قذيفتَين لم تحدّد طبيعتهما".

تزامنت عمليّة الإطلاق الجديدة مع عطلة عيد الشّكر في الولايات المتّحدة، فيما لا تزال المحادثات النوويّة بين بيونغ يانغ وواشنطن مجمّدة.

الإعلان المقتضب الصادر من هيئة الأركان المشتركة الكورية الجنوبية أفاد ان بيونغ يانغ أطلقت قذيفتين شرقًا من إقليم هامغيونغ الجنوبي سقطتا في بحر اليابان المعروف أيضًا باسم البحر الشرقي.

أضاف إن إطلاق القذيفتين تم الخميس عند الساعة 16:59 بالتوقيت المحلي، أي في ساعات الفجر الأولى في واشنطن، تزامنًا مع بدء عيد الشكر في الولايات المتحدة، أكبر عطلة سنوية أميركية.

وقالت وزارة الخارجيّة الأميركيّة في بيان إنّها "على عِلم بالتقارير" المتعلّقة بعمليّة إطلاق القذيفتين. ودعا البيان بيونغ يانغ إلى "تجنّب الاستفزازات والامتثال إلى الالتزامات المنبثقة من قرارات مجلس الأمن الدوليّ وإلى العودة إلى المفاوضات (..) لتحقيق نزع السلاح النووي بالكامل".

أتى إطلاق القذيفتين قبل يوم من ذكرى مرور سنتين على أول تجربة لصاروخ بالستي عابر للقارات من نوع هواسونغ-15، والذي يقول محللون إنه قادر على بلوغ كل البر الأميركي. وقد أعلن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي أن إطلاق القذيفتين الخميس هو الأحدث في سلسلة انتهاكات تقوم بها كوريا الشمالية.