قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

عمّان: لقي 13 مزارعا باكستانيا، معظمهم من الأطفال، حتفهم إثر حريق اندلع فجر الاثنين في منزل من الصفيح في منطقة الشونة الجنوبية في غرب العاصمة الأردنية عمّان، وفق ما أعلنت السلطات.

وقال بيان صادر من الدفاع المدني الأردني تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه إن "13 شخصا توفوا وأصيب ثلاثة آخرون إثر حريق شب في بيت من الصفيح تسكنه عائلتان تحملان الجنسية الباكستانية داخل إحدى المزارع في منطقة الكرامة في الشونة الجنوبية"، على بعد نحو 50 كلم غرب عمّان.

أوضح أن الضحايا "تعرّضوا لحروق بالغة في الجسم"، بينما سادت حالة من "الهلع والخوف" بين المصابين. أضاف أن "فرق الاطفاء قامت بإخماد الحريق، فيما قامت فرق الإسعاف بتقديم الاسعافات الأولية اللازمة الى المصابين، ونقلهم مع الوفيات الى مستشفى الشونة الجنوبية".

وأكد البيان أنه "تم تشكيل لجنة من قبل الجهات المعنية للوقوف على أسباب الحريق". ونقلت قناة "المملكة" الرسمية الاردنية عن الناطق باسم مديرية الدفاع المدني إياد العمرو قوله إن "المتوفين هم ثمانية أطفال وأربع نساء ورجل واحد"، مشيرا الى أن "الدلائل الأولية للحريق تشير إلى أن السبب هو تماس كهربائي". أضاف أن الحادث وقع بعد الساعة الثانية من فجر الاثنين.

قال مدير مستشفى الشونة الجنوبية فايز الخرابشة إن "جثث المتوفين الـ13 والذين تتراوح أعمارهم من عام واحد الى 27 عاما وصلت الى المستشفى، وبعضها متفحم". أضاف أنه "جرى تحويل الجثث الى المركز الوطني للطب الشرعي في عمّان بعدما كشف عليها المدعي العام والطبيب الشرعي".

من جهته، قدر رئيس اتحاد مزارعي منطقة وادي الأردن (غرب عمّان) عدنان خدام "عدد العمالة الباكستانية العاملين في هذا القطاع بحوالى 25 الى 30 ألف شخص". وغالبا ما تقع حوادث مماثلة في الاردن بسبب لجوء الناس الى وسائل التدفئة الرخيصة غير الآمنة أثناء نومهم.