قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تونس: اعتبرت "مبادرة مناظرة"، وهي منظمة عربية غير حكومية شاركت في تنظيم المناظرات الرئاسية في تونس حيث مقرّها، أنّ المناظرة التي ستنظم مساء الجمعة في الجزائر "لا تستجيب للمعايير الدولية".

تنظّم هذه المناظرة المتلفزة التي تجمع المرشحين الخمسة إلى الانتخابات الرئاسية الجزائرية المرتقبة في 12 ديسمبر، السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، وستبث مباشرة عبر الهواء عند الساعة 19,00 بالتوقيت المحلي (18,00 ت غ).

تعدّ هذه المناظرة الأولى بين مرشحين إلى الانتخابات الرئاسية في تاريخ البلاد. غير أنّ "مبادرة مناظرة" قالت، في بيان، "يبدو أنّ السلطة الانتخابية في الجزائر تعتزم الإشراف على تنظيم المناظرة (...) من دون استشارة" المبادرات المدنية.

اضافت أنّه "بناء على المعلومات المنشورة للعموم، يمكن اعتبار أنّ هذه المناظرة لا تستجيب للمعايير الدولية لإنجاز مناظرات مفتوحة تضمن مبادئ الشفافية والديموقراطية".

أعرب رئيس المبادرة بلعباس بن كريدة عن أسفه لبقاء "معلومات اساسية" بشأن المناظرة "غامضة"، وذلك على غرار المعايير التي جرى اعتمادها لاختيار شكل المناظرة أو من يدير الحوار، إضافة إلى الأسئلة التي سيتم طرحها. أضاف أنّه ليس من مهمات السلطات الانتخابية "تنظيم مناظرات، وإنّما تنظيم انتخابات".