قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: أعلن الديوان الملكي الأردني إن الملك عبدالله الثاني تلقى رسالة دعوة من أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية، للمشاركة كضيف شرف في أعمال قمة العشرين (G20)، التي ستتولى المملكة العربية السعودية رئاستها واستضافتها في عام 2020.

وأكد العاهل الأردني في رسالة جوابية إلى خادم الحرمين الشريفين، حرصه على تلبية الدعوة للمشاركة في أعمال القمة، مشددا على أن رئاسة المملكة العربية السعودية الشقيقة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الحكيمة، لمجموعة العشرين تعكس الدور المحوري للمملكة على الصعيدين الإقليمي والدولي، ومساعيها لتحقيق استقرار الاقتصاد العالمي وازدهاره.

مدعوون

يشار إلى أن هذه الدعوة وجهت لعدد من زعماء الدول، وكان الأردن تلقى دعوة سعودية للمشاركة في الأعمال التحضيرية لقمة العشرين. ومن بين الذين وجهت لهم الدعوة: رئيس دولة الامارات العربية المتحدة الشيخ خليفة بن زايد، ورئيس السنغال ماكي سال، رئيس وزراء إسبانيا بيدرو سانشيز، رئيس الوزراء سنغافورة لي حسين لونغ، الرئيس السويسري سيمونيتا سوماروغا، ورئيس وزراء فيتنام فيتنام نغوين زوان فيك رئيس رابطة دول جنوب شرق آسيا 2020.

وستكون قمة الرياض في مجموعة العشرين لعام 2020 هي الاجتماع الخامس عشر لمجموعة العشرين (G20) وستعقد في 21-22 نوفمبر 2020.

اجتماعات وزارية

وعلى هامش القمة، ستستضيف المملكة العربية السعودية اجتماعات وزارية تحضيرية وكذلك اجتماعات أخرى لكبار المسؤولين الحكوميين وممثلي القطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية.

يشار إلى أن المشاركة الأولى للمملكة العربية السعودية في اجتماعات مجموعة العشرين كانت في قمة واشنطن لعام 2008، حيث كان العالم عانى من أزمة عالمية، كانت المملكة العربية السعودية العاشرة لصندوق الثروة السيادية في العالم وثاني أكبر احتياطي نفطي. وكان الدخول السعودي إلى مجموعة العشرين بسبب أهميتها الاقتصادية كقوة تسعير فعالة في سوق الطاقة.

يذكر أن الرؤية السعودية 2030 تتوافق مع أولويات مجموعة العشرين، بما في ذلك تحقيق استقرار الاقتصاد الكلي، والتنمية المستدامة، وتمكين المرأة، وتعزيز رأس المال البشري، وزيادة تدفقات التجارة والاستثمار، وهكذا، اكتسبت المملكة العربية السعودية ثقة عالمية بعد إعلان رؤيتها.