غوادالاخارا: أعلنت السلطات المكسيكية السبت أنها انتشلت خمسين جثة على الأقل كانت مدفونة في مقبرة جماعية عثر عليها في نوفمبر في ولاية خاليسكو بشمال البلاد.

وكان عثر على هذه الحفرة الجماعية في 22 نوفمبر في مزرعة بقرية تلاخومولكو بالقرب من غوادالاخارا عاصمة ولاية خاليسكو التي تشهد أعمال عنف مرتبطة بتهريب المخدرات.

ذكرت نيابة خاليسكو أن السلطات حددت هويات 13 شخصا (12 رجلا وامرأة واحدة) حتى الآن كانت قد أبلغت باختفائهم. تتواصل عمليات البحث لتحديد هويات وأسباب وفاة الضحايا الآخرين.

وبين الأول من يناير و30 نوفمبر، أحصت السلطات 2465 جريمة قتل في الولاية التي ينشط فيها كارتل تهريب المخدرات الذي يتمتع بنفوذ قوي "خاليسكو الجيل الجديد".