قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أصبح اللاعب المصري محمد صلاح، نجم نادي ليفربول الإنجليزي، أيقونة للكفاح والنجاح في مصر ومختلف أنحاء العالم الثالث، بعدما صار واحدًا من أهم ثلاثة لاعبين لكرة القدم في العالم.

إيلاف من القاهرة: كشفت مجلة أميركية أن صلاح يتربع مع ميسي ونيمار وألفاريز وآخرين، على عرش الرياضيين المائة الأكثر كسبًا للمال في العام 2019.

وصنفت مجلة "فوربس" الأميركية اللاعب المصري محمد صلاح ضمن قائمة أكثر الرياضيين كسبًا للأموال لعام 2019، ومشيرة إلى أن الفرعون المصري حصل على 25.1 مليون دولار.

حسب المجلة الأميركية، فإن الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد نادي برشلونة الإسباني ومنتخب التانغو، يحتل المركز الأول ضمن القائمة، بمبلغ يصل إلى 127 مليون دولار، وجاء البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم فريق يوفنتوس الإيطالي، في المركز الثاني بـ 109 ملايين دولار.

بينما جاء البرازيلي نيمار دا سيلفا، لاعب فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، في المركز الثالث بمبلغ 105 ملايين دولار. وانتزع الملاكم المكسيكي ساوول ألفاريز المركز الرابع بمبلغ 94 مليون دولار، واقتنص السويسري روجيه فيدرير، لاعب التنس، المركز الخامس بـ93 مليون دولار.

دخل مهاجم نادي ليفربول الانجليزي والمنتخب الوطني المصري محمد صلاح القائمة للمرة الأولى، بمبلغ 25.1 مليون دولار، وحل في المركز الثامن والتسعين.

وقدرت المجلة قيمة ما تحصل عليه أكثر مائة لاعب ثراء في العالم بما يعادل أربعة مليارات دولار "أي بزيادة مقدارها 5 % عما تم تحصيله في العام الماضي للعدد نفسه من الرياضيين".

وضعت المجلة الأميركية التصنيف الجديد، على حسب مؤشرات عدة، تتضمن: جميع ما يحصل عليه الرياضيون من رواتب وجوائز ومكافآت وعقود رعاية رفقة أنديتهم.

في شهر فبراير الماضي، كشفت صحيفة "إكسبريس" البريطانية، أن ثروة صلاح هداف ليفربول الإنجليزي، تقدر بنحو 48 مليون دولار، وقالت إن نادي ليفربول قد تعاقد مع اللاعب البالغ 26 عاما، في صيف 2017 مقابل ما يقارب 48 مليون دولار أميركي، براتب أسبوعي بلغ 120 ألف جنيه إسترليني.

وأضافت الصحيفة البريطانية أن صلاح، وقع على عقد جديد في عام 2018 يمتد إلى 2023، براتب أسبوعي 200 ألف جنيه إسترليني أي ما يعادل 260 ألف دولار، إضافة إلى المكافآت والحوافز التي تعتمد على أدائه ونتائج الفريق.

وكشفت أن صلاح يعتبر الأعلى دخلًا في فريق ليفربول يليه النجمان البرازيلي روبرتو فيرمينو والهولندي فيرجيل فان ديك، اللذان يحصلان على نحو 150 ألف جنيه إسترليني، أي ما يعادل 195 ألف دولار.

يتلقى المهاجم المصري إلى جانب راتبه الأسبوعي مع ليفربول مبالغ إضافية تأتي من عقود الدعاية والصفقات والحملات الترويجية لمختلف الشركات التجارية، مشيرة إلى أنه بفضل تألق صلاح أصبح هدفًا للعديد من العلامات التجارية العالمية.

بينما تقدر صحيفة "Celebrity Net Worth" ثروة صلاح الشخصية بنحو 30 مليون جنيه إسترليني، أي ما يقارب 40 مليون دولار.

وعلى بساط الملاعب، تألق صلاح مع فريقه ليفربول الإنجليزي أمام واتفورد بالدوري الإنجليزي الممتاز، في المباراة الأخيرة وسجل هدفين، أحدهما من تمريرة من زميله ساديو ماني، وهو ما حظي بإشادة وشكر صلاح.

أثنى صلاح على تمريرة ماني بعد اللقاء، وقال: "كانت تمريرة رائعة من ماني في الهدف الأول. أصبحت لدينا الخبرة في إنهاء المباريات". أضاف: "أحيانًا تشعر جماهيرنا بالتوتر عندما نسجل هدفًا واحدًا فقط، لكننا دائمًا نلعب بثقة نحو تحقيق الفوز في نهاية المباراة".

وجاء ثناء صلاح لزميله ماني على "التمريرة الرائعة" ليهدئ مجددًا من الأنباء التي أشارت إلى وجود أزمة في العلاقة بين النجمين خلال هذا الموسم.

سجل صلاح الهدف الثاني بتسديدة بالكعب، ليحسم المواجهة لمصلحة فريقه بنتيجة 2-0، ويعزز الصدارة بفارق 10 نقاط عن أقرب المنافسين، ليستر سيتي.

وتساوى صلاح مع ماني بعدد الأهداف بالدوري الإنجليزي الممتاز، حيث سجل كل منهما 9 أهداف، بعد 17 جولة من منافسات الدوري.

كانت العلاقة بين صلاح وماني تشهد الكثير من التوتر، بسبب التمريرات أمام المرمى، وشغلت العلاقة بينهما جهور ليفربول في أنحاء العالم. وطمأن اللاعبان الأفريقيان الجماهير، بتصريحات عدة، ونشرا شريط فيديو يظهرهما معًا في حالة من الود والمحبة.