قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

طوكيو: أعلن المحامي الياباني الذي يقود فريق الدفاع عن كارلوس غصن الخميس انسحابه من القضية بعد فرار رجل الأعمال من اليابان إلى لبنان.

أصدر مكتب المحامي جونيشيرو هيروناكا بيانًا مقتضبًا ذكر فيه أنه "أودع لدى محكمة طوكيو رسائل استقالة جميع المحامين... الذين هم على صلة بالقضايا المتعلقة بالسيد كارلوس غصن".

هيروناكا (74 عامًا) معروف بتولي قضايا صعبة وكبيرة، وبقدرته على إقناع القضاة ببراءة موكليه، في بلاد تكسب فيها النيابة العامة جميع القضايا تقريبًا. وقد أعرب عن "ذهوله" لدى فرار موكله، والذي علم به من خلال وسائل الإعلام، في صباح اليوم الذي فر فيه.

وأعلن محامٍ آخر في فريق غصن القانوني هو تاكاشي تاكانو، انسحابه أيضًا من القضايا، وفق ما أعلن مصدر قريب من مكتبه لوكالة فرانس برس.

أما هيروشي كاواتسو، المحامي الثالث في الفريق القانوني الذي جمعه الرئيس السابق لمجموعة نيسان، فلم يعلق علنًا على خططه ولم يتسنَ الاتصال به على الفور للتعليق.

تأتي الاستقالات بعد هرب غصن من اليابان في الشهر الماضي إلى لبنان في عملية أحرجت المسؤولين الأمنيين اليابانيين ومحامي الدفاع عنه.

هذا آخر تطور في القضية التي هيمنت على قطاع السيارات منذ نوفمبر 2018 عندما اعتقل غصن في مطار بطوكيو بعدما اقتحم فريق من المدعين طائرته الخاصة. وأمضى 130 يومًا في الاعتقال، ووجّهت إليه اتهامات عدة بمخالفات مالية في اليابان.

وينفي رجل الأعمال جميع التهم. ويقول إنه ضحية مؤامرة من نيسان ومسؤولين يابانيين. يعتقد أن غصن فر من اليابان بعدما اختبأ في صندوق كبير لمعدات موسيقية على متن طائرة خاصة بمساعدة عدد من الأشخاص.

في لبنان عقد مؤتمرًا صحافيًا ومقابلات مع وسائل الإعلام في مسعى إلى تبرئة اسمه. وشن هجومًا لاذعًا على النظام القضائي في اليابان. وقال إنه شعر بأنه لن يحصل على محاكمة عادلة في طوكيو. وتتواصل القضايا القانونية ضد نيسان ومساعد غصن غريغ كيلي الذي يواجه بدوره اتهامات بمخالفات مالية.