قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

توقعت مصادر سياسية في لندن أن يعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون عن تعديل وزاري يوم غد الخميس، وذلك في أعقاب فوزه الساحق في الانتخابات البرلمانية الأخيرة التي منحته أغلبية كبيرة تسمح له بتغييرات جذرية على الحكومة.

ورأت المصادر أن وزراء الخارجية دومينيك راب والخزانة ساجد جاويد والداخلية بريتي باتيل وريشي سوناك وزير الدولة للشؤون المالية باقون في مناصبهم، مع احتمال عودة ستيفن باركلي وزير بريكست السابق الى منصب وزاري متقدم وبقاء هيلين واتلي نائبة رئيس حزب المحافظين.

جونسون واول تعديل حكومي عريض منذ الانتخابات

وتتوقع المصادر البريطانية، احتمال ترقية أوليفر دودن وزير مكتب مجلس الوزراء ليصبح وزيرا وترقية كيت مالتهاوس لتصبح وزيرة للشرطة، وترشح المصادر البريطانية تعيين هيلين واتلي وزيرة للثقافة، ولوسي فريزر وزيرة للعدل، مع احتمال عودة بيني ميردونت وزيرة الدفاع السابقة للحكومة.

استقالات

وتوقع موقع (سكاي نيوز) استقالة كل من اندريا ليدسوم وزيرة الأعمال وتيريزا فيليب وزيرة البيئة وتيريزا كوفي وزيرة المعاشات ونيكي مورغان وزيرة الثقافة والنائب العام جيفري كوكس وجاكوب ريس موغ رئيس الأغلبية المحافظة في مجلس العموم، وسيعود هؤلاء الى المقاعد الخلفية في مجلس العموم.

وكان مصدر في مقر 10 داونينغ ستريت أكد أن رئيس الوزراء سيمضي قدما في التغييرات الوزارية، كما أنه يخطط لترقية عدد من النساء الى مواقع وزارية بدل الوزيرات اللاتي سيخرجن من الحكومة.

يشار إلى أن مجلس الوزراء البريطاني الحالي يضم ثماني نساء، لكن جونسون يأمل أن يكون هناك قريباً تدفق جديد من النساء إلى الحكومة. كما أن نحو 38 امرأة يشغلن مناصب متقدمة بصفة وزير او وزير دولة من أصل الـ109 في الحكومة التنفيذية.