فيما انطلقت في مدن العراق اليوم مليونيات نسائية جنبا الى جنب المحتجين تدعو لتحسين اوضاع المرأة فقد تم الاعلان عن وفاة سادس عراقي بفايروس كورونا معظمهم لقادمين من إيران وسط رفض واسع لوجود شمخاني في بغداد.

فقد خرجت في بغداد ومحافظات عراقية اليوم مليونيات نسوية تحت شعار "يوم الثائرة العراقية" شاركت فيها شرائح متعددة من العراقيين، فيما أشارت "اللجنة المنظمة لمظاهرات ثورة تشرين" إلى أنه في الوقت الذي يحتفل العالم الانساني في الثامن من مارس بيوم المرأة العالمي فإن العراق يشهد تدهورا خطيرا لاوضاع المرأة العراقية في ظل عملية المحاصصة الحزبية التي شرعت قوانين من أحزاب السلطة الفاسدة تحت قبة برلمان التزوير أدت الى ملايين الأرامل وارتفاع خطير في نسب الطلاق وتفكك الاسرة العراقية، وحيث لن يتوقف هذا الظلم الا بسقوط برلمان المليشيات والاحزاب الفاسدة".مسيرة لنساء البصرة في يومهن:

واضافت اللجنة ان العراقيين في هذا اليوم يؤكدون على ضرورة على حل البرلمان ورفض كل الظلم والقوانين التعسفية التي تحط من مكانة المرأة التي انتهكت حقوقها بحيث أخذت تعيش ظلما واضحا .. مشيرة الى ان بنات الوطن هن الركيزة الاساسية في ثورة تشرين فأصبح منهن المسعفة والرسامة والمنظمة والمتظاهرة التي ارعب صوتها السلطة وعبيدها.

عراقية تطالب بحقوق المرأة

وحيت "نضال نساء العراق الصابرات وهن يحتفلن بيومهن الاغر ويسجلن انصع مظاهر الوطنية الخالصة وحب الوطن".

ورفعت المتظاهرات شعارات تنادي بحرية المرأة وحماية الناشطات من عمليات الارهاب والاغتيال والترويع التي تتعرض لهن الناشطات من المتظاهرات والمسعفات والاعلاميات من ضحايا المليشيات المسلحة الموالية لايران.

يشار الى ان مشاركة النساء إلى جانب الرجال في الاحتجاجات في بغداد وجنوب البلاد الذي تحكمه تقاليد عشائرية قد احدثت صدمة بين العراقيين الذين لم يكن من الممكن أن يتصوروا ذلك قبل اندلاع التظاهرات المناهضة للحكومة في الأول من أكتوبر الماضي 2019.

فقد بات مألوفا جدا أن تلاحظ حلقات نقاش مشتركة بين فتيات وشبان داخل خيم المعتصمين في ساحات التظاهر، فيما تقوم فتيات بتقديم الإسعافات للجرحى.

وفي المحافظات الجنوبية ذات الطبيعة العشائرية كالناصرية مثلا تتقدم شابات جموع المحتجين وهن يرددن أشعارا حماسية تدعو لاستمرار زخم الاحتجاجات، في مشهد غير مسبوق منذ عقود في البلاد.

وللمرة الأولى في تاريخ البلاد، تحيي العراقيات الأحد الاحتفالات بيوم المرأة العالمي عبر مسيرات حاشدة جنبا إلى جنب مع المحتجين المناهضين للحكومة.

رفض زيارة شمخاني للعراق

ومع بدء رئيس المجلس الاعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني مباحثات في بغداد اليوم، فقد رفض محتجو التظاهرات هذه الزيارة مؤكدين انها جاءت لتفرض على الشعب العراقي رئيسا للوزراء يذعن بالولاء المطلق لإيران.

وقالت اللجنة المنظمة لمظاهرات تشرين" في بيان صحافي حصلت "إيلاف" على نصه إن زيارة شمخاني تأتي "بعد أن فشلت أحزاب العملية السياسية الفاسدة وميليشياتها المجرمة في تمرير مرشحيها؛ بسبب إصرار الثوار على رفض كل الأحزاب ومرشحيهم، والمطالبة بإسقاط نظام المحاصصة الطائفية الفاشل وأحزاب الفساد والخراب".

واضافت ان استمرار النظام الايراني الحاقد على العراق واهله بالتدخل في شؤون العراق الداخلية ما هو الا تحدٍ صارخ لإرادة العراقيين الرافضة للوجود الايراني وذيوله الذين نبذهم الشعب العراقي لما تسببوا به من خراب ودمار للعراق وتسلطهم على خيرات العراق ونهب ثرواته والاستخفاف بسيادته التي اصبحت اسيرة الهيمنة الإيرانية في انتهاك صارخ لميثاق الامم المتحدة".

وشددت اللجنة على ان "ثوار تشرين الذين قدموا مئات الشهداء و عشرات الآلاف من الجرحى والمغيبين قسريا كان لاستعادة الوطن من الذيول والفاسدين بعد ان صدحت حناجر الشهداء والمصابين والشعب العراقي كله بالهتاف الشهير الذي هزّ افاق الدنيا "ايران بره بره .. بغداد تبقى حرة"، والعراقيون جميعا يستنكرون زيارة شمخاني ولسان حالهم يقول : شمخاني عُــد من حيث اتيت فلا اهلا ولا سهلا بك لأنك رمز للقتل والارهاب وشعب العراق بكل فئاته يرفض وجودك المشبوه، و قراراتك مع عملائك في العراق مرفوضة ولا قيمة لها عند الشعب العراقي الحر، لأن الشعب لن يتراجع إلا باقتلاع احزابكم وميليشياتكم في العراق؛ ليحيا العراق حرا ابيا عربيا خاليا من اي تدخل اجنبي خارجي".

الصحافية العراقية خلود الطائي اعتدى عليها انصار الصدر بساحة التحرير وسط بغداد

وبالتوازي مع ذلك فقد رأى أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني شمخاني ان تشكيل حكومة قوية وفاعلة ومنبثقة من أصوات الشعب العراقي يمثل رغبة ايرانية دائمة، على حد قوله.

وقالت وكالة انباء فارس الايرانية أن شمخاني ناقش لدى لقائه مع رئيس جهاز الاستخبارات العراقي مصطفى كاظمي في بغداد التطورات على الساحة العراقية لافتا الى "تأثير التطورات السياسية والامنية في العراق على استقرار المنطقة وأمنها وأعلن استعداد إيران لنقل تجاربها الاستخباراتية والامنية الى الاجهزة العراقية المعنية".. منوها الى ان "تشكيل حكومة قوية وفاعلة منبثقة من أصوات الشعب وارادته هو مطلب دائم للجمهورية الاسلامية الإيرانية" بحسب مانقلت عنه الوكالة.

من جهته، ناقش مستشار الامن الوطني العراقي فالح الفياض في بغداد مع شمخاني المشاكل في المنطقة وسبل حلها وآفاق تطوير العلاقات العراقية الايرانية.

كما بحث الجانبان بحسب بيان تابعته "إيلاف" لمكتب الفياض "الواقع السياسي والإستراتيجي في المنطقة وتأثير انتشار مرض كورونا في المنطقة لاسيما على مستوى التواصل بين الدولتين".
وأكد الفياض "على أهمية التعاون المشترك بين العراق وإيران في مواجهة خطر مرض كورونا كما تعاونا سابقاً في مواجهة داعش الإرهابي".

من جانبه، أكد شمخاني "على اهمية تعزيز التعاون لا سيما في المجالات الصحية والعلاجية لمواجهة مخاطر كورونا، مضيفا ان الشعب العراقي شعب يستحق الاستقرار وان العراق يجب ان يستعيد دوره الاقليمي والدولي" على حد قول البيان.

كورونا يحصد ارواح ستة عراقيين ووقف التجارة مع ايران

بينما تم الاعلان عن وفاة سادس عراقي بفيروس كورونا فقد ارتفع عدد الاصابات بالمرض الى 58 إصابة كما تم وقف التبادل التجاري مع ايران وإغلاق خمسة معابر حدودية معها.
فبعد ساعات من إعلان وفاة عراقي سادس بفيروس كورونا في محافظة ميسان الجنوبية، قادما من ايران، بعد ان كان بحالة صحية حرجة، فقد أكد مصدر طبي في محافظة بابل (100 كم جنوب بغداد) وفاة رجل مصاب بالفيروس ليرتفع عدد الوفيات جراء المرض في البلاد إلى 6 حالات.

وكانت حصيلة الوفيات بالفيروس اثنتين في بغداد وواحدة في كل من السليمانية وكربلاء وبابل فيما وصل عدد الإصابات في عموم البلاد إلى 58 حالة منها 26 في بغداد و 8 في السليمانية و7 في كركوك و في5 النجف و3 في واسط واثنتين في كل من ديالى وكربلاء وميسان وواحدة في كل من بابل وأربيل.

وبالترافق مع ذلك، فقد اضطرت هيئة المنافذ الحدودية العراقية اثر انتقادات شعبية واسعة لابقاء المنافذ الحدودية مع ايران مفتوحة فقد تم اليوم إغلاق خمسة منافذ حدودية مع إيران أمام حركة التبادل التجاري.

وقال المتحدث باسم الهيئة علاء الدين القيسي في بيان تابعته "إيلاف" إنه "تم غلق المنافذ البرية :الشلامجة الشيب زرباطية المنذرية مندلي امام حركة التبادل التجاري مع ايران .. موضحا ان هذا الغلق بدأ الاحد الثامن من مارس الحالي ويستمر لغاية الخامس عشر من الشهر نفسه.

وحول المسافرين العراقيين الى ايران، فقد اكد انه سيتم منع دخولهم عبر المنافذ هذه بعد الخامس عشر من مارس وسيتم دخولهم حصرا عبر منفذي مطاري بغداد والبصرة حصرا.

واوضح انه "يسمح بدخول المسافرين العراقيين ممن كانوا في ايران وعودتهم إلى العراق حتى الخامس عشر من الشهر الحالي ولن يسمح بدخولهم بعد هذا التاريخ بسبب انتشار فيروس كورونا".

وبين المسؤول الحدودي أن "التبادل التجاري مفتوح في المطارات وفي الموانئ فضلاا عن منفذ طريبيل لكن المنافذ مع ايران ستتوقف حفاظاً على أبناء الشعب العراق".. مشرا الى ان اتخاذ هذه الإجراء يهدف الى مراقبة حالة انتشار أو توقف تفشي فيروس كورونا في إيران ولمنح الكوادر الصحية فرصة لإعادة تنظيم الأجهزة الصحية.

وفيما يخص الكويت أكد الوائلي انها "هي من أوقفت المنافذ الحدودية مع العراق بعد ظهور أول إصابة بفيروس كورونا في العراق".. وعن طرق دخول مصابين من إيران عبر منافذ تشرف عليها الهيئة العراقية للمناف1ذ فقد برر ذلك قائلا "إن المصابين العراقيين دخلوا العراق من ايران قبل تشكيل اللجان الخاصة بمتابعة المرض".

وعلى الصعيد نفسه، فقد وصلت الى بغداد طيارة خاصة تابعة للخطوط الجوية العراقية بعد رحلة استغرقت 36 ساعة ذهاباً واياباً لنقل الموادّ والأجهزة الطبّية التي بعثتها حكومة الصين لمواجهة فيروس كورونا يُرافِقها فريق طبّي مُتخصِّص للتدريب في مجال الوقاية من الفايروس وأساليب التعامل مع المُصابين به.

وتحمل الطائرة مُستلزمات الفحص المختبريّ لفيروس كورونا وذلك بتوفير 50 الف شريط للفحص الطبّي للفيروس وبدلات للوقاية وكمامات ومستلزمات طبية أخرى تصل إلى 6 أطنان .

مواضيع قد تهمك :