قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

القدس: أعلن جهاز الأمن الداخلي في إسرائيل أنه سيتم توفير حماية رسمية لزعيم التحالف الوسطي "أزرق أبيض" بيني غانتس بعد تلقيه تهديدات عبر الإنترنت.

قال جهاز "الشين بيت" في بيان صدر في وقت متأخر الثلاثاء "وافق رئيس الوزراء على توصية الشين بيت بتوفير حماية لصيقة لغانتس".

ونشرت رسالة عبر وسائل التواصل الاجتماعي جاء فيها "يجب قتل غانتس مثلما قُتل رابين". خاض غانتس الذي شغل رئيس هيئة الأركان في السابق، انتخابات الثاني من مارس أمام نتانياهو. يحتاج قرار الحماية اللصيقة مصادقة لجنة أمنية.

في إسرائيل، يحصل سبعة أشخاص في مناصب عليا في الدولة على حماية "الشين بيت" بما في ذلك زعيم المعارضة. لكن غانتس لا يتمتع رسميا بهذا اللقب، خاصة وأن الدولة العبرية في مأزق سياسي وبدون حكومة منذ أكثر من عام.

وفشل رئيس الوزراء وخصمه في تشكيل ائتلاف حكومي في انتخابات أبريل وسبتمبر، ويبدو أن انتخابات مارس لم تحقق نتيجة حاسمة أيضًا.

حاول غانتس بعد الانتخابات الأخيرة تشكيل حكومة من خلال سعيه للحصول على دعم القائمة العربية المشتركة. وهاجم يمينيون إسرائيليون عبر وسائل التواصل الاجتماعي غانتس بسبب تلك المساعي.

خاطب زعيم المعارضة السبت خصمه نتانياهو عبر تويتر داعيا إياه إلى "وقف هذا التحريض على العنف، لا تقل أنك لا تعرف".
اغتيل رئيس الوزراء الإسرائيلي إسحق رابيت في العام 1995 على يد متطرف يميني معارض لاتفاقية السلام مع الفلسطينيين.
واتهم نتانياهو الذي كان زعيم المعارضة حينها بالتحريض على الكراهية ضد رابين.