قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، اليوم الأربعاء، تفعيل قانون الإنتاج الدفاعي الوطني لاستخدامه في مواجهة تداعيات عدوى فيروس كورونا، إضافة إلى سن قانون يتيح للحكومة الأميركية تسريع إنتاج المعدات المطلوبة.

وقال، ترمب في مؤتمر صحافي في البيت الأبيض، إنه سيتم إرسال سفينة طبية إلى مدينة نيويورك، أكثر المناطق تأثراً بالفيروس لمساعدة الناس المتضررين بالعدوى، موضحا أنه سيتم نشر مستشفى آخر مماثل في الساحل الغربي.

كما تحدث عن إحراز تقدم في تجربة لقاح ضد كورونا، مشيراً إلى أنه سيعقد مؤتمراً صحفياً لاحقاً مع هيئة الغذاء والدواء الأميركية للحديث بشأن تجربة علاج جديد للفيروس المستجد.

وأضاف "سنهزم عدونا غير المرئي في أسرع وقت ونحقق تقدما بهذا الشأن".

وفي وقت سابق، أعلن الرئيس الأميركي إغلاق الحدود مع كندا أمام الحركة "غير الأساسية"، مشددا على أن النشاط التجاري لن يتأثر بهذا الإجراء.

ويضاف هذا القرار إلى منع ترمب غالبية المسافرين الآتين من أوروبا والصين ومناطق أخرى من العالم من دخول الأراضي الأميركية بسبب انتشار "كوفيد 19".

وأعلن الرئيس الأميركي أنّ فرضية وصول نسب البطالة إلى 20% في الولايات المتحدة بسبب تداعيات الوباء العالمي، تتعلق فقط بـ "اسوأ السيناريوات".

وقال ترمب أنّه لا يرى "أي سبب" لإلغاء الرسوم الجمركية التي فرضتها بلاده على ما تصل قيمته إلى مليارات الدولارات من المنتجات الصينية الموردة إلى الولايات المتحدة.

وأضاف "الصين تدفع لنا رسوما جمركية بمليارات الدولارات"، مؤكدا أنه "لا يوجد أي سبب" لإلغاء الرسوم المفروضة عليها.

وتفشى كورونا في الولايات الأميركية الـ50، وذلك بعدما أعلنت ولاية وست فيرجينيا، الثلاثاء، أول إصابة بالفيروس.

مواضيع قد تهمك :