قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الرياض: أدانت دول خليجية وعربية استمرار الميليشيات الحوثية في استهداف أماكن متفرقة في السعودية بالصواريخ الباليستية، فيما أكد متحدث التحالف العقيد تركي المالكي أنه حتى الآن تم إطلاق 307 صواريخ باليستية على المملكة وهو ما يثبت استمرار دعم إيران لميليشيا الحوثي الإرهابية.. وسنستمر في حماية أراضي المملكة ومواطنيها

وأوضح المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي أن ميليشيا الحوثي لم تكن يوما صادقة نحو إيجاد حل سياسي في اليمن.. واستمرارها في إطلاق الصواريخ يدل على أنها لا تملك قرارها وإنما تتلقى أوامرها من إيران.

وقال العقيد تركي المالكي في تصريحات صحافية لقناة الإخبارية السعودية:"إن المملكة قوية بقيادتها وشعبها.. وقوات الدفاع الجوي الملكي السعودي قامت بالتصدي للهجوم الحوثي فنامت الرياض مطمئنة".

وكانت القوات السعودية قد اعترضت أمس السبت صاروخا بالستيا في سماء الرياض، في أول هجوم صاروخي ضد العاصمة منذ أن أعلن متمردو اليمن تعليق ضرباتهم ضد المملكة قبل نحو ستة أشهر.

وأدانت وزارة الخارجية المصرية اليوم الاحد، بأشد العبارات قيام ميليشيا الحوثي بإطلاق صاروخين بالستيين استهدفا مدينتي الرياض وجازان بالمملكة العربية السعودية الشقيقة، مما أسفر عن إصابة مدنييّن اثنين

وأعرب البيان عن خالص التمنيات بسرعة الشفاء للمُصابيّن، مؤكدًا على تضامُن مصر، حكومةً وشعبًا، مع حكومة وشعب المملكة العربية السعودية الشقيقة، ودعم مصر كافة الإجراءات اللازمة للحفاظ على أمن واستقرار المملكة.

وأعربت الإمارات، عن إدانتها بشدة لمحاولات مليشيات الحوثي الإرهابية استهداف مناطق مدنية في الرياض وجازان في المملكة العربية السعودية، بصاروخين بالستيين.

وجددت الخارجية الإماراتية، في بيان، تضامنها الكامل مع الرياض إزاء هذه الهجمات الإرهابية ضد المدنيين،مؤكدة الوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها و دعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

وأكد البيان أن أمن دولة الإمارات و أمن السعودية كل لا يتجزأ، وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعتبره الدولة تهديدا لمنظومة الأمن والاستقرار في الإمارات.

انتهاك للقوانين الدولية
وأدانت السفارة الأميركية في الرياض، الأحد، قيام مليشيات الحوثي الإرهابية باستهداف مناطق مدنية في الرياض وجازان في المملكة العربية السعودية، بصاروخين بالستيين.

وقالت البعثة الأميركية في الرياض، في تغريدة على موقع تويتر، إنه في الوقت الذي يركز فيه العالم على مكافحة وباء كورونا، لأجل حماية الأرواح، ركز الحوثيون من خلال قوات فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، على مهاجمة الأبرياء.

من جانبه أدان رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل بن فهم السُّلمي بأشد العبارات، قيام ميليشيا الحوثي الانقلابية بإطلاق صاروخين باليستيين على العاصمة الرياض ومدينة جازان.

وأكد رئيس البرلمان العربي أن هذا العمل العدواني الجبان المتمثل في إطلاق صواريخ باليستية تجاه المدنيين والأعيان المدنية في المدن الآهلة بالسكان، يُعد انتهاكاً صارخاً للقوانين والمواثيق والأعراف الدولية وقرارات الأمم المتحدة والمعاهدات الدولية ومخالفاً للقانون الدولي الإنساني، ويمثل تحدياً واضحاً للمجتمع الدولي، وتهديداً للأمن والسلم الإقليمي والدولي.

كما أدانت الكويت والبحرين محاولات استهداف الحوثيين للسعودية بالصواريخ الباليستية معربة عن وقوفهما معا مع السعودية ضد كل من يستهدف أمنها واستقرارها.