قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أعلن متحدث عسكري إسرائيلي أن فلسطينيا قتل الخميس برصاص جنود إسرائيليين بعدما حاول دهسهم بسيارة جنوب الضفة الغربية المحتلة وأصاب أحدهم بجروح.

وذكر بيان للجيش أن "المهاجم قاد سيارته بأقصى سرعة باتجاه الجنود بالقرب من حاجز عسكري قرب نجوهوت"، وهي مستوطنة إسرائيلية بالقرب من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وأصيب جندي ونُقل إلى المستشفى بينما قتل جندي آخر السائقَ وفق ما أكدت متحدثة باسم الجيش.

من جهتها، أعلنت وزارة الصحة الفلسطيني "استشهاد مواطن لم تعرف هويته".

ويأتي الحادث غداة مقتل فتى فلسطيني يبلغ من العمر (15 عاما) خلال مواجهات شهدها مخيم الفوار جنوب الضفة الغربية.

كذلك، أعلن الثلاثاء عن مقتل جندي إسرائيلي بعدما رُشق بحجر خلال انسحاب القوات من بلدة يعبد غرب مدينة جنين بعد تنفيذها حملة اعتقالات.

ويتزامن هذا التصعيد بين الجانبين، مع أداء الحكومة الإسرائيلية الجديدة اليمين الدستورية مساء الخميس.

وسيترأس بينامين نتانياهو الحكومة التي ستعمل لمدة ثلاث سنوات، لثمانية عشر شهرا قبل أن يتخلى عن المنصب لمنافسه السابق بيني غانتس الذي سيتولى المنصب للمدة نفسها.