باريس: أودى وباء كوفيد-19 بأكثر من 28 ألف شخص في فرنسا منذ الأول من آذار/مارس بينهم 483 في الساعات ال24 الاخيرة، وفق حصيلة اعلنتها وزارة الصحة مساء الاحد.

والزيادة هي الاكبر في الاسابيع الاخيرة وناجمة خصوصا عن الوفيات في دور المسنين ومراكز الرعاية الاجتماعية (+429 مقارنة بالسبت مقابل 54 وفاة إضافية في المستشفيات)، ما يرفع حصيلة الوفيات الى 28 الفا و108.

من جهتها، اكتفت الادارة العامة للصحة بالقول في اتصال مع فرانس برس إن كل الحصائل اليومية هي نتيجة "تحديث للمعطيات التي تسلمها وكالات الصحة الاقليمية" للادارة العامة.

وتم في الايام الاخيرة مرارا تصحيح الارقام الواردة من دور المسنين، ما يعكس صعوبة جمع هذه المعلومات ورفعها الى الهيئة المعنية.

في المقابل، استمر تراجع الحالات التي يتم نقلها الى المستشفيات واقسام الانعاش، علما بأن عدد المصابين الموجودين في الانعاش يشكل مؤشرا رئيسيا الى المسار الذي يسلكه الوباء.

ومنذ بدء انتشار الوباء، نقل 98 ألفا و569 شخصا الى المستشفيات بينهم نحو 17 ألفا و500 في الانعاش. وعاد أكثر من 61 ألفا الى منازلهم بعد شفائهم.

وتضم أربع مناطق في شمال وشرق فرنسا بينها منطقة باريس، 74 في المئة ممن يرقدون في المستشفيات.

مواضيع قد تهمك :