دمشق: أعلن المجلس العلمي الفقهي في وزارة الأوقاف في سوريا الإثنين تعليق صلاة عيد الفطر جماعة في المساجد على غرار دول أخرى مثل مصر والجزائر وذلك في إطار تدابير التصدي لفيروس كورونا.

وسُجّلت 58 إصابة مؤكدة بكوفيد-19 وثلاث وفيات في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري.

ونقلت وكالة الأنباء السورية "سانا" عن بيان للمجلس العلمي الفقهي في وزارة الأوقاف "تعليق صلاة العيد جماعة في المساجد حفظاً للنفس ودفعا للخطر".

وأشار المجلس إلى أنه "يمكن صلاتها على هيئتها في البيت مع الأهل جماعة من دون خطبة أو فرادى"، وفق الوكالة الرسمية السورية.

ويندرج قرار المجلس في إطار الاجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا.

وكانت السلطات السورية قد أعلنت في 14 أيار/مايو منع أي مظاهر تجمعات تتعلق بالعيد خصوصا ألعاب الأطفال بكل مكوناتها وصالات الألعاب على مستوى جميع الوحدات الإدارية بالمحافظات.

كما أعلنت الاستمرار في حظر التجول الليلي المفروض خلال فترة عيد الفطر من الساعة السابعة والنصف مساءً حتى الساعة السادسة من صباح اليوم التالي.

وكانت مصر قد أعلنت الأحد تشديد الاجراءات الوقائية لمواجهة جائحة كوفيد-19 خلال عطلة عيد الفطر، و"غلق كل المحلات التجارية والمولات (المراكز التجارية) والمطاعم".

كما أعلنت الحكومة المصرية غلق "كافة الشواطئ والحدائق العامة والمتنزهات (..) وايقاف كافة وسائل النقل الجماعي".

وأجازت هيئة كبار علماء الأزهر صلاة العيد في المنازل.

كذلك أعلنت الجزائر الأسبوع الماضي تمديد إجراءات الحجر الصحي لمواجهة وباء كورونا المستجد، إلى يوم 29 أيار/مايو أي إلى ما بعد عيد الفطر.

مواضيع قد تهمك :