قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من دبي: انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعًا يصور رد فعل غاسيندا أرديرن، رئيسة وزراء نيوزيلندا، عندما ضرب زلزال البلاد في أثناء مقابلة تلفزيونية لها كانت تُبث على الهواء مباشرةً. اهتز المكان، لكن بقيت غاسيندا هادئة مبتسمة، واستمرت في الكلام من دون ذعر، قائلةً: "إن رأيتم الأشياء تتحرك خلفي، فهناك هزة خفيفة. ومبنى البرلمان يهتز أكثر من غيره".

فيما كان المذيع يكلمها من خلال سماعة صغيرة في أذنها، طمأنته إلى أنها في أمان: "لا أجلس تحت أي أضواء معلقة، ويبدو أنني في مكان قوي عمرانيًا".

وبحسب مرصد الزلازل في نيوزيلندا، بلغت قوة الزلزال 5.8 درجات، ووقع على عمق 37 كيلومترًا، وكان مركزه على بعد 30 كيلومترًا شمال غرب مدينة ليفين، في الجزيرة الشمالية قرب ولنغتون، استمر أكثر من 30 ثانية، ولن يتسبب بأضرار.