قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن تحقيق لشرطة مدينة دورهام الشمالية أن دومينيك كامينغز كبير مستشاري رئيس الوزراء، لم يكسر قواعد الإغلاق في رحلته التي امتدت لمسافة 260 ميلاً، ولكن ربما خرق التوجيه عندما سافر 60 ميلاً إلى قلعة بارنارد.

وتعرض كبير مساعدي رئيس الوزراء بوريس جونسون لانتقادات بسبب رحلته إلى دورهان مع زوجته ماري ويكفيلد وابنه البالغ من العمر أربع سنوات في 12 أبريل 2020 اثناء حالة الإغلاق بسبب وباء كورونا.

وقال متحدث باسم 10 داونينغ ستريت في تعليق على بيان الشرطة إن رئيس الوزراء يعتبر هذه المسألة مغلقة بعد أن قررت شرطة دورهام عدم متابعة الإجراءات القانونية.

وأضاف: "أوضحت الشرطة أنها لا تتخذ أي إجراء ضد السيد كامينغز بسبب عزلته عن النفس وأن الذهاب إلى دورهام لم يخالف اللوائح". وكان رئيس الوزراء ال إنه يعتقد أن مستشاره كامينغز تصرف بشكل معقول وقانوني بالنظر إلى جميع الظروف وأنه يعتبر هذه القضية مغلقة.

ومن جهته، كان كامينغز قال إنه قام برحلته إلى قلعة بارنارد لاختبار بصره لمعرفة ما إذا كان قادرًا على القيادة بعد أن عانى من مشاكل تتعلق بالفيروس التاجي.

وأضاف أنه تصرف "بشكل قانوني" في جميع الأوقات عندما قام برحلة 260 ميلاً من لندن إلى دورهام في مؤتمر صحفي غير معتاد في حديثة الورود في مقر 10 داونينغ ستريت يوم الاثنين الماضي.

انتهاك طفيف

بعد إطلاق تحقيق في إجراءات السيد كامينغز ، قالت شرطة دورهام إن رحلة السيد كامينغز إلى قلعة بارنارد "ربما تكون قد" انتهكت بشكل "طفيف" اللوائح.

وأضافت القوة أنه لو كان أحد الضباط السيد كامينغز في رحلته، لكان قدم "نصائح بشأن مخاطر السفر أثناء أزمة الوباء".

وقالت شرطة دورهام أيضًا إنها لا تعتبر عزلة كامينغز الذاتية في مزرعة عائلته انتهاكًا للمبادئ التوجيهية وأنه لن يتم اتخاذ أي إجراء آخر ضد كبير المساعدين.

لا إجراءات

وتابعت الشرطة في بيان: "تماشيا مع النهج العام لمفوضية الشرطة في دورهام خلال فترات الوباء، فانه لا توجد نية لاتخاذ إجراءات بأثر رجعي فيما يتعلق بحادث قلعة بارنارد حيث أن رحلته كانت بمثابة علاج".

وأكدت أن كامينغز لا يختلف عن غيره من أفراد الجمهور. ولم تتخذ مفوضية الشرطة في دورهام إجراءات بأثر رجعي ضد أي شخص آخر.

ووجدت قوة الشرطة نفسها في وسط الخلاف السياسي المتفجر بعد أن قالت في بيان إنها أعطت نصائح بشأن إرشادات الإغلاق والعزل الذاتي عندما زار الضباط والد السيد كامينغز في 31 مارس.

وتراجعت القوة يوم الأحد قائلة إن الضباط قدموا نصائح أمنية فقط بعد أن علموا أن كامينغز قادم من لندن مع ابنه وزوجته البالغة من العمر أربع سنوات.