قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: تشارك المؤسسات الأوروبية في مؤتمر للجهات المانحة تنظمه فرنسا "في الأيام المقبلة" لتأمين مساعدات إنسانية عاجلة لسكان مدينة بيروت التي هزها انفجار عنيف الثلاثاء، كما أعلنت المفوضية الاوروبية الجمعة.

وقالت المفوضية الأوروبية بعد محادثة مع الرئاسة الفرنسية إن موعد الاجتماع "سيُعلنه قصر الإليزيه".

وأوضحت المفوضية أنه كان مطروحا تنظيم المؤتمر الأحد، لكن هذا الموعد الذي أعلنه المتحدث باسم المفوضية، لم يتسنَ تأكيده بسبب عدد الجهات التي يُفترض التواصل معها.

وأعلن المتحدث باسم المفوضية الاوروبية اريك مامير أن "المفوضية ستمثل بالمفوض المكلف المساعدة الانسانية جانيز لينارتشيتش. وسينظم المؤتمر عبر الفيديو بهدف جمع أموال لتقديم مساعدة انسانية عاجلة" للبنان.

وأوضح أن رئيس المجلس الاوروبي شارل ميشال الذي يزور بيروت السبت، سيمثل الدول الأعضاء.

وأضاف "سنسعى لتقييم الحاجات الانسانية وسنحتاج إلى أكبر قدر من المعلومات" لذلك.

وشدد على "اننا في مرحلة طارئة. المؤتمر ليس لإعادة الاعمار لأن ذلك يأتي في مرحلة لاحقة".

ونسقت المفوضية الأوروبية عملية ارسال 300 مسعف متخصص إلى بيروت وصرفت 33 مليون يورو للحاجات الأولية العاجلة خصوصا المساعدة الطبية.

وقال "علينا التحقق من أن الأموال التي ستوضع في التصرف ستدار بأكثر الطرق فعالية".

من جهته اعلن المتحدث باسم وزير خارجية الاتحاد الاوروبي جوزيب بوريل "تؤكد المؤسسات الاوروبية على ضرورة تطبيق الاصلاحات التي يطالب بها الشعب".

وكان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون زار الخميس بيروت واعلن أنه يعتزم تنظيم مؤتمر للمساعدات ودعا السلطات اللبنانية إلى تنفيذ "اصلاحات أساسية" لإخراج المفاوضات مع صندوق النقد الدولي من الطريق المسدود.

ووقع انفجار هائل الثلاثاء في مستودع يحتوي على 2750 طنا من نيترات الأمونيوم في مرفأ بيروت، ما أدى إلى مقتل 154 شخصاً وإصابة أكثر من خمسة آلاف بجروح فيما لا يزال العشرات في عداد المفقودين.

ودمر الانفجار المرفأ بالكامل وأجزاء كاملة من العاصمة اللبنانية.